اخر تطورات اختطاف أربع شقيقات من قبل ملثّمين وتهديدهن بالسيوف واغتصابهن


ناظور سيتي ـ متابعة

طفت تفاصيل جديدة على سطح قضية الاعتداء الجسدي والاغتصاب الجماعي الذي وقعت ضحيته أربع شقيقات خلال شهر غشت المنصرم بمنطقة بوقنادل، ضواحي سلا.

المعلومات الجديدة ظهرت بعد أن قامت الجهة المكلفة بالتحقيق في هذه القضية بتوسيع دائرة المتهمين، خاصة وأنّ النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالرباط، فتحت تحقيقا معمقا في هذا الشأن بعد أن تفجّرت هذه الواقعة وخرجت إلى العلن قبل فترة بعد خطف أربع شقيقات والاعتداء عليهن واغتصابهن بعد تعنيف والدتهن الأرملة.

و تحركت الفرقة الوطنية للتحقيق مع عناصر الدرك الملكي بمنطقة بوقنادل، سيما بعدما وجهت العائلة اتهامات صريحة إليهم، وهي تضعهم في قفص الاتهام وتتهمهم بالتراخي وعدم الحزم والتحرك بسرعة بعد شكايات قبلية وُضعت فوق طاولتهم، طالبت فيها الشقيقات المغتصبات قبل حدوث الواقعة بحمايتهن من بطش عصابة تتوعدهن بتحريض من إحدى النساء.


الشقيقات لم يكنّ يعلمن أنّ شكايتهن ستكون في خبر كان إلى أن وقع ما كنّ يتوجّسن منه، قبل أن يتم اختطافهن والاعتداء عليهن جنسيا من طرف خمسة ملثمين، اقتحموا منزلهم تحت التهديد بالسيوف والأسلحة البيضاء في واقعة اهتزّت لها المنطقة وأشارت بأصابع اللوم إلى غياب الأمن.

احدى الشقيقات، كانت قد خرجت عن صمتها وكشفت المستور، وهي تشرح تفاصيل حارقة في هذه النازلة وحيثياتها، قبل أن تتطور الأحداث وتكشف عن حقائق جديدة ببروز أسماء جديدة في هذا الملف تنضاف إلى أفراد العصابة المرتكبة للفعل الجرمي بعد غوص المحققين في عمق المحاضر والشكايات والأدلة والقرائن في هذا الجانب.

كما برزت تطورات جديدة في هذه القضية بعد أن جرى اعتقال اثنين آخرين في انتظار وضع اليد على أسماء أخرى، صدرت مذكرة بحث في حقهم بعد اعتقال أربعة من المتهمين من ذوي السوابق العدلية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح