احتجاجا على منحه لـ"السيسي".. صحافي إيطالي يعيد "وسام جوقة الشرف" الفرنسي


ناظورسيتي -متابعة

احتجاجا على منحه لـ"السيسي".. صحافي إيطالي يعيد "وسام جوقة الشرف" الفرنسي

قال الصحافي والكاتب الإيطالي كورادو أوجاس، أمس الأحد، إنه سيعيد "وسام جوقة الشرف" إلى فرنسا، احتجاجا على منحه للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقد كتب أوجاس، الذي كان قد حصل في وقت سابق على الوسام المذكور، رسالة إلى صحيفة “لا ريبوبليكا” اليسارية الإيطالية حول هذا الموضوع نُشرت في عددها اليوم الاثنين.

وجاء في رسالة الصحافي والكاتب المعروف "سأذهب إلى السفارة الفرنسية لإعادة وسام جوقة الشرف.. وهي لفتة جدّية بقدر ما هي رمزية، وكنت لأقول عاطفية".

وتابع الصحافي الذي وُلد والده في فرنسا "أشعر بأنني مَدين لها بسبب رابطي العاطفي العميق مع فرنسا”.

وأضاف أوجاس “في رأيي، لم يكن ينبغي للرئيس (ماكرون) أن يمنح وسام جوقة الشرف لرئيس دولة أصبح شريكا لمجرمين فظيعين"..

وتابع في الرسالة ذاتها "هذا ليس فقط إحياء لذكرى جوليو ريجيني، بل أيضا لفرنسا، للأهمية التي لا يزال يمثلها هذا الوسام"، الذي كان قد حصل عليه في 2007.

وكان مجهولون قد اختطفوا، في يناير 2016، الطالب الإيطالي جوليو ريجيني (28 سنة) قبل أن يُعثر، أيام قليلة بعد ذلك، على جثته مشوهة في ضواحي القاهرة.


وقد أدت هذه القضية إلى توتّر في العلاقات بين مصر وإيطاليا، إذ الأخيرة روما السلطات المصرية بأنها لم تتعاون معها، بل أكثر من ذلك قامت بـ"تضليل" المحققين الإيطاليين الذين تولوا التحقيق في القضية.

وقد قامت إيطاليا باستدعاء سفيرها في مصر مؤقتا وتستعد لمحاكمة أربعة رجال شرطة مصريين، بينهم ضابط رفيع، على خلفية قضية مقتل الطالب الإيطالي.

يشار إلى أن الرئيس إيمانويل ماكرون قدّم أرفع وسام فرنسي إلى نظيره المصري عبد الفتاح السيسي خلال زيارته الرسمية مؤخرا لفرنسا.

وخلّفت هذه الزيارة ردود أفعال واسعة، إذ أدان المدافعون عن حقوق الإنسان هذا الاستقبال الذي حظي به السيسي بسبب قمع الحرّيات في بلده.

كما خلّفت الظيارة انتقادات حادّة في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ ندد العديد من النشطاء الفرنسيين استقبال السيسي فوق الأراضي الفرنسية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح