ابتدائية طنجة تدين ملتقط صورة ناصر الزفزافي بمستشفى محمد السادس


ناظورسيتي

نطقت هيئة الحكم بالمحكمة الابتدائية بطنجة، يوم أمس الأربعاء 04 غشت الجاري، حكمها في حق ملتقط صورة الزفزافي الأخيرة وهو في مستشفى محمد السادس، أثناء زيارته لأبيه.

ونقلا عن وسائل إعلام محلية، فإن صاحب الصورة التي أثارت ضجة على وسائل التواصل الإجتماعي قبل شهرين، أدين بشهرين حبسا موقوف التنفيذ، وجاء نطق الحكم في حقه على خلفية التقاط صورة لناصر الزفزافي رفقة موظفين بالسجن المحلي بطنجة بمستشفى محمد السادس.

أثارت صورة مسربة لقائد حراك الريف ناصر الزفزافي، أثناء زيارته لوالده بالمستشفى جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بين من اعتبر الصورة ايجابية وتنم عن قرب انفراج جديد في الملف، وبين من قال إنها صورة تعكس وضعية الراحة التي يعيشها ناصر داخل السجن.


وكان قائد حراك الريف ناصر الزفزافي، قد غادر يوم الاربعاء 30 يونيو الماضي، سجن طنجة 2 لزيارة والده أحمد الزفزافي الذي يرقد داخل مصحة خاصة بمدينة طنجة.

وكشفت لجنة الدعم والتضامن مع معتقلي حراك الريف بسجن طنجة 2، أنه على خلفية الطلب الذي تقدم به ناصر الزفزافي مساء أمس الثلاثاء 29 يونيو الجاري، إلى المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، من أجل زيارة والده المتواجد بإحدى المصحات الخاصة بطنجة، فقد استجابت مندوبية السجون صباح اليوم لطلبه.

وأوضحت اللجنة المذكورة في بلاغ لها، أن ناصر الزفزافي المعروف بـ”قائد حراك الريف” تمكن زوال يوم الأربعاء 30 يونيو الماضي، من زيارة والده، مشيرة إلى أن الزيارة استغرقت حوالي ساعة، إطمأن خلالها على وضعه الصحي واستقرار حالته الصحية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح