إلغاء رحلتين بحريتين بين ميناء "سات" بفرنسا وميناء بني انصار


إلغاء رحلتين بحريتين بين ميناء "سات" بفرنسا وميناء بني انصار
ناظورسيتي : متابعة

قامت الشركة الإسبانية صاحبة باخرة "بيلاريا"، بإلغاء رحلتين بحريتين كانتا مبرمجتين بين ميناء "سات" بفرنسا وميناء بني انصار بالناظور.

وكشفت الشركة المذكورة، عن إلغاء الرحلتين على حسابها وذلك على حسابها الرسمي بمنصة "توتير" والتي تهمان رحلة 27 فبراير الجاري، التي كانت ستنطلق من ميناء بني انصار في اتجاه ميناء مدينة "سات" بفرنسا، فيما الرحلة الثانية كانت ستنطلق من ميناء "سات" في اتجاه ميناء بني انصار بتاريخ يوم 1 مارس المقبل.

ولم تكشف الشركة الإسبانية صاحبة باخرة "بيلاريا" عن أسباب ودوافع إلغاء الرحلتين المذكورتين، كما أنها لم تكشف عن ما إذا كانت ستتم برمجتهما في وقت لاحق.

ولم توضح الشركة أيضا ما إذا كانت قد أبلغت المسافرين الذين كانوا يعتزمون السفر عبر خطوطها خلال الرحلتين المذكورتين، وعن الإجراءات المتخذة لتأمين تنقل المسافرين المعنيين بالرحلتين.


تجدر الإشارة إلى الشركة المذكورة سبق وأن أوقفت رحلاتها البحرية بين بني انصار وميناء مدينة "سات" بناء على قرار السلطات الفرنسية.

وقامت الشركات المذكورة بنشر إعلان خاص لزبنائها، تخبرهم من خلاله زبنائها أنه تم إلغاء جميع رحلاتها، موضحة أنه سيتم استئنافها خلال أشهر لكن لا شيء تحقق إلى حدود الآن.

وكانت الشركة الإسبانية صاحبة باخرة "بيلاريا"، تفرض مجموعة من الشروط، أهمها إدلاء المسافرين بكشف اختبار فيروس كورونا PCR قبل أقل من 72 ساعة من مغادرة السفينة، وإجراء اختبار PCR مرة أخرى على متن السفينة أثناء العبور.

وبعد هذه القرارات التي جاءت من أجل الحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد، لن يتمكن السياح وأفراد الجالية المغربية بالخصوص من إستعمال الباخرات للوصول إلى المغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح