إسرائيل تقوم بـ"استنساخ" شجرة أركان تتجاوز ما تنتجه نظيرتها المغربية بعشرة أضعاف


ناظورسيتي -متابعة

بعد سنوات من البحث والدراسة، تمكن باحثون مختصّون في إسرائيل من "استنساخ" شجرة الأركان المغربية، بحيث تكون قادرة على إنتاج عشرة أضعاف مما تنتجه الشجرة في المغرب.

وأفاد تقرير نشره موقع “موروكو جويش تايمز” بأن إسرائيل تطمح لتكون منافسا "شرسا" للمغرب في مجال إنتاج زيوت الأركان، التي تعدّ الأشهر والأغلى في العالم، وتصديرها.

ولم تكن إسرائيل البلد الوحيد الذي يحاول استنبات الأركان المغربي، بل حاولت قبلها كل من الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك.. غير أن جودة الزيوت المستخرَجة من أشجارها لم تكن بجودة الشجرة المغربية.


وتناول الموقع ذاته ميزات زيوت الأركان، خاصة التجميلية منها التي تحتوي على فيتامين "E"، الذي يساعد في تأخر ظهور التجاعيد على وجه الإنسان وجسمه. كما يعمل على "ترطيب" البشَرة ويعدّ علاجا فعّالا للشّعر التالف، إلى جانب فوائد صحية، إذ أنه خال من الكولستيرول ويُستخدم في علاج بعض الأمراض.

وتدفع هذه الخصائص الطبية والصحية والجمالية العديد من مراكز التجميل في العالم إلى اعتماد هذه الزيوت في وصفاتها الجمالية والعلاجية.

ويوفر قطاع إنتاج الأركان في المغرب، وفق المصدر ذاته، عملا لأكثر من مليوني شخص ويتم إنتاجه على مساحة تتجاوز 800 ألف هكتار. وتعدّ فرنسا أكثر البلدان المستوردة لـ”أركان” المغرب، بـ78 في المائة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح