إسبانيا تعلن انتهاء حالة الطوارئ وسانشيز يحذر من موجة ثانية لفيروس كورونا


متابعة

كشفت الحكومة الإسبانية أنها وضعت حدا لحالة الطوارئ في البلاد وأن الحياة ستعود إلى مجراها الطبيعي، محذرة من "موجة جديدة" لفيروس كورونا ربما كانت أشدّ فتكا من الموجة السابقة إذا لم تتقيد المواطنون بتدابير السّلامة الصحية الفردية، من خلال الرقابة الذاتية.

ويُتوقع أن يسري هذا القرار بدءا منتصف ليلة السبت -الأحد في عموم التراب الإسبانيي. وهكذا سيتم السماح بالتنقل بين كافة الجهات والمناطق، مع ضرورة وضع الكمامة الواقية داخل الفضاءات التي لا يمكن لمرتاديها أن يلتزموا فيها بمسافة الأمان.


ويدخل ضمن هذه التدابير الجديدة فتح الحدود بين البلدات والقارات، إذ سيُسمح للجميع بأن يسافروا إلى مختلف دول العالم بكامل الحرية دون أية قيود. 

ورغم الإصابات التي سُجّلت هذا الأسبوع والتي أربكت حسابات المسؤولين والسياسيين وجعلت الكل يظنون أنه سيكون لها تأثير في اتخاذ الحكومة قرارها بهذا الشأن، فقد أكدت الأخيرة أنّ الوضع أصبح "تحت السّيطرة" ولن تتم العودة إلى حالة الطوارئ، خصوصا بعدما تكبّدت السياحة خسائر فادحة وفقدان الملايين من الوظائف المرتبطة بالقطاع.

وكان بيدور سانشيز، رئيس الوزراء، قد حذر، اليوم السبت، وقبل ساعات قليلة من انتهاء الفترة المحددة لرفع حالة الطوارئ، من موجة جديدة لفيروس كورونا. وتلا سانشيز بلاغا في التلفزيون شدّد فيه على ضرورة توخي الحيطة والحذر.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح