إسبانيا ترفع ورقة المنع في وجه تظاهرات اليوم العالمي للمرأة


إسبانيا ترفع ورقة المنع في وجه تظاهرات اليوم العالمي للمرأة
ناظورسيتي | متابعة

كشفت وسائل إعلام إسبانية، أن السلطات الإسبانية رفعت اليوم الخميس 4 مارس الجاري، ورقة المنع في وجه جميع العديد من المنظمات والجهات المدافعة عن حقوق المرأة، والتي كانت تعتزم تنظيم تظاهرات ومسيرات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

وكان من المتوقع أن تحتضن العاصمة مدريد تنظيم مسيرات حاشدة للمدافعين عن حقوق المرأة يومي 7 و 8 مارس الجاري، إلا أن السلطات الإسبانية استبقت الحدث بالمنع لأسباب ودواعي صحية..

وكشفت في هذا الصدد مندوبية الحكومة المركزية بجهة مدريد، أن حظر التظاهرات والمسيرات بذات المناسبة يأتي لدواعي وأسباب تتعلق بالصحة العامة، مضيفا أن قرار المنع جاء بعد دراسة دقيقة لكل الطلبات المقدمة، وكذا للمسارات التي كان يتوقع أن تسلكها هذه المسيرات ومدة وتوقيت وأماكن تنظيم الاحتفالات، والعدد المتوقع للمشاركين فيها.

وأوضح "خوسي مانويل فرانكو" مندوب الحكومة المركزية بجهة مدريد، أن قرار حظر ومنع جميع هذه التظاهرات والمسيرات والأنشطة التي كانت ستنظم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، مرتبط بالوضع الوبائي لفيروس كورونا المستجد.



وأشار ذات المسؤول الإسباني إلى أن جهة مدريد تعتبر واحدة من المناطق الأخرى في إسبانيا التي يسجل بها أعلى معدل في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، فضلا عن عدد الأشخاص الذين يخضعون للعلاجات المكثفة بالمستشفيات، والذي يظل من أعلى المعدلات على الصعيد الوطني.

وفي المقابل، وجهت المنظمات النسائية والجمعيات المدافعة عن حقوق المرأة، انتقادات شديدة لرفع السلطات الإسبانية قرار المنع والحظر في وجهها، معبرة عن رفضها لهذا القرار، وعازمة على تنظيمها للمسيرات والتظاهرات خلال ذات المناسبة.

وأشار ممثلو المنظمات النسائية والجمعيات المدافعة عن حقوق المرأة، والمنضوون تخت لواء "لجنة 8 مارس" بجهة مدريد، أن السلطات تريد بقرار المنع إسكاتهم، قائلين: "إن السلطات تحاول إسكاتنا، لكن صراخنا عالمي، وسنكون حاضرين في الثامن من مارس؛ لأن الأزمة التي سببها الوباء أثرت على النساء بشكل خاص".

حري بالذكر أن مندوبية الحكومة المركزية بالعاصمة مدريد، كانت قد تلقت منذ مطلع الأسبوع الجاري، حوالي 60 طلبا من المنظمات النسائية والجمعيات المدافعة عن حقوق المرأة ومنظمات وهيئات المجتمع المدني، للترخيص لها لتنظيم تجمعات أو مظاهرات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح