إدانة ستة حراس للسيارات بعدما أوقعهم سوء حظهم في قبضة مسؤول قضائي


ناظور سيتي ـ متابعة

قاد سوء الحظ ستة حراس للسيارات إلى السجن النافذ وذلك بعد سقوطهم في قبضة مسؤول قضائي كبير بالمدينة الحمراء مراكش.

وقد أفادت مصادر متطابقة أن ابتدائية مراكش أصدرت هذا الأسبوع حكما بالحبس النافذ في حق 6 حراس سيارات غير مرخصين، كانوا يجبرون المواطنين على دفع إتاوات مقابل السماح لهم بركن سياراتهم بالشارع العام.


ووفقا لذات المصادر، فإن المعنيين بالأمر بسطوا نفوذهم على أماكن الركن المتواجدة بمنطقة عرصة المعاش، حيث فرضوا على السائقين أداء 20 درهم مقابل كل سيارة، إلى أن أوقعهم سوء حظهم في قبضة مسؤول قضائي كبير بالمدينة الحمراء، حاولوا إجباره على الدفع، فما كان منه إلا أن ربط الاتصال برجال الأمن الذين حضروا على الفور واعتقلوا كل من يرتدي "جيلي صفر".


وتضيف المصادر ذاتها أن المحكمة وجهت للموقوفين تهمة النصب واستخلاص عمولات غير قانونية، وقضت في حقهم بالحبس النافذ لستة أشهر لكل واحد منهم.

وتجدر الإشارة إلى أن الحملة الفايسبوكية والأمنية لازالت متواصلة لتطهير شوارع وساحات المملكة من البلطجية الذين يبتزون السائقين ليلا ونهارا، منتحلين صفة حراس السيارات، وهي الحملة التي بدأت تؤتي أكلها في العديد من المناطق.

ولازالت صفحة "ضد مول الجيلي أصفر" على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، تستقطب يوما بعد آخر المزيد من المهتمين، والمزيد من القصص والحكايا لأشخاص وقعوا ضحايا، "الكارديانات"، الذين باتوا لا يغيبون عن أي بقعة أو ساحة أو شارع أو زقاق.

وفيما تعجّ الصفحة بالصور والفيديوهات، التي تظهر تجاوز أصحاب « الجيلي الأصفر » في حق أصحاب السيارات، تعج أيضا بالقصص وبمواقف سجلها مؤسسوا الصفحة ومتابعوها إما سردا أو بالصوت والصورة.

كما تحمل الصفحة أيضا بلاغات ودعوات من أجل اجتثات الظاهرة من جذورها ودفع السلطات الوصية إلى تقنين الظاهرة ومعاقبة المخالفين.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح