إدارة مستشفى الحسني تنفي وفاة طفلة في الـ8 من عمرها بسبب الاهمال الطبي


ناظورسيتي: م أ

نفى مصدر مسؤول بمستشفى الحسني بالناظور، واقعة وفاة طفلة في الثامنة من عمرها إثر تعرضها للإهمال الطبي، مؤكدا عدم صحة كل الروايات التي روجت لها بعض الجهات، اليوم الثلاثاء، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد مصدر "ناظورسيتي"، أن الأمر يتعلق بطفلة في الثامنة من عمرها نقلت من جماعة ميضار إلى المستشفى يوم 1 غشت، في حالة حرجة اثر تعرضها لالتهابات بليغة على مستوى الجهاز الهضمي بسبب انفجار الزائدة الدودية، وقد خضعت على اثر ذلك لعملية جراحية مستعجلة من طرف فريق طبي متخصص، تكللت بالنجاح.

وأضاف المسؤول نفسه، أن الطفلة وصلت في حالة حرجة إلى المستشفى جراء تفاقم وضعها الصحي وتأخر نقلها من منزلها لأخذ العلاج، حيث ظلت أسرتها تخضعها للاستشفاء الذاتي بالمنزل الأمر الذي عرضها لالتهابات حادة نتجت عن نزيف داخلي تسببت فيه الزائدة الدودية .


وقد أثبتت التحاليل والفحوصات وعملية الكشف بالأشعة التي أجريت للراحلة خطورة وضعها الصحي، الأمر الذي استدعى اخضاعها لعملية جراحية عاجلة إضافة إلى تطهير منطقة الالتهاب، إلا أن مضاعفات هذه الأخيرة ظهرت عليها مرة ثانية بعد اتمام العملية ليتم نقلها إلى قسم الإنعاش الذي ظلت فيه منذ يوم الأحد إلى غاية صباح اليوم الثلاثاء موعد لفظ أنفاسها الأخيرة.

ودحض المشرفون على حالة الطفلة جميع المعطيات والأخبار التي تتهمهم بإهمال المريضة، مؤكدين أنهم يتوفرون على جميع الوثائق والكشوفات الطبية التي تثبت تفاقم الوضع الصحي للراحلة بسبب تأخر نقلها إلى المستشفى بالرغم من الآلام التي كانت تعاني منها على مستوى البطن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح