NadorCity.Com
 


إتهامات لشركة فيوليا في إجتماع ببلدية الناظور حول كارثة تراكم الأزبال بالمدينة




1.أرسلت من قبل youssef في 20/07/2011 17:21
salam alah yahdi aljami3 had arjal ali kaynin fa albaladya khshom yamchiw bahalhom khshom igolo alhad khasrin fa tasyr ila fihom chaja3a i9admo listi9ala ila bgaw ikhdmo lablad

2.أرسلت من قبل gareh في 20/07/2011 18:35
نقاش ساخن يستحق الحضور و لو أنه فارغ من المحتوى

3.أرسلت من قبل boudhan في 20/07/2011 18:35
hade chi are nadore rahe mwasakhe bazbale hade chi sbabou l baladiya ou charikate viouliya hchouma khase siyadate alamile idakhale rahe alazbale matrakma bazafe

4.أرسلت من قبل الناظور بلاد النور في 21/07/2011 00:21
لا مجلس بلدي و لا هم يحزنون .....أميون يقودون الحوار مع الجمعيات ....لا يعرفون غير لغة الصراخ....لا حول ولا قوة إلا بالله....الناظور يا جوهرة خرجوا عليك الشفارة...تحية للسيد أحمد بكراع رئيس جمعية التنمية والتعاون بتاويمة.

5.أرسلت من قبل Angel_Nx@Hotmail.Fr في 21/07/2011 00:24
Waww 7alil wanaQich

6.أرسلت من قبل himmi samir في 21/07/2011 10:34
مهزلة.التي قالت شغلو المعطلين في جمع المزبلة.انت من يجب ان تشتغلي في جمع المزبلة
ليس المعطلين.

7.أرسلت من قبل asmaenoorhan في 21/07/2011 11:24
علاش المسؤولين تيشبعون هدرة فالانتخابات وفاش كيطلعوا كيكلو الماكلة المحمر والمشمر وتيلوحوه فالشوارع ومكيتكلفوش بتنقية الزنقة والشارع والمدينة

8.أرسلت من قبل beautemps في 21/07/2011 12:11
استسمح إخواني الكرام، زوار هذا الموقع الذي يستحق كل التقدير والتشجيع على المجهودات التي ما فتيء يبذلها مشكورا في سبيل تنوير الرأي العام المحلي، وأسجل فيما يلي بعض الملاحظات حول ما عودنا عليه بعض مسؤولي المجلس البلدي خلال السنوات الأخيرة من "تقليعات" لا تشرف هذه المؤسسات الدستورية إطلاقا، كما لا تشرف ساكنة المدينة التي وضعت ثقتها فيهم، خصوصا حينما نكتشف أن هؤلاء لا يجيدون، في الواقع، سوى الكلام العامي السوقي والتلويح بالأيدي، دون مراعاة أدنى أدبيات ما يسمى بالحوار الحضاري، المسؤول والبناء،مما يعطي الانطباع أننا أمام مجموعة من الوحوش المتصارعة على فريسة غير مرئية، على الأقل بالنسبة إلينا نحن المشاهدين. وهكذا، فكلما صادفت في هذا الموقع أحد التسجيلات الصوتية للمناقشات التي تتم داخل هذا المجلس الغريب الأطوار، والتي لا تختلف عن سابقاتها إلا في درجات الهرج والمرج، ينتابني أحساس من يشكك في تصديق ما يراه، فهل نحن هنا أمام مجلس بلدي جدير بهذه التسمية أم أننا أمام حلبة قد تتحول في يوم من الأيام الى ميدان للملاكمة والاقتتال؟ أكيد أن هذه الكائنات الغريبة أتت إلى هذا المجلس من سوق الانتخابات الحرة ومن صناديق الاقتراع تحديدا، هذه الزجاجة السحرية التي إن فتحها المرء لا يدري ما يطلع منها، ملائكة أم شياطين... خصوصا في ظل نمط الاقتراع باللائحة، واستعمال المال بالطرق اللامشروعة، وعزوف النخبة المثقفة، وفقدان الثقة في الأحزاب السياسية التي لا تظهر على الساحة إلا في مواسم الانتخابات. ولكي لا أطيل عليكم، أتمنى أن يأتي قانون الانتخابات المقبل صارما في هذا الباب، وأن يأتي متضمنا لبنود تطهيرية لكل الشوائب والمظاهر الشاذة التي صارت تطبع هذه المؤسسات الدستورية، شكلا ومضمونا، ويفسح المجال أمام الطاقات الشابة والنخب المتجددة وذلك بغية تغيير دماء هذه المجالس التي طالما نخرها الفساد وسوء التدبير والاستبداد... وإذا كانت مجالسنا "الموقرة" عاجزة حتى عن تدبير مرفق الازبال، فما الذي يمكن أن ننتظره منها في ميادين أخرى مثل انجاز المشاريع التنموية، الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية الخ...فهل لأجل تحقيق ذلك يتوجب دائما على المجلس البحث عن شركة يفوض إليها أمر هذه المشاريع؟ إن المثل يقول "ما حك جلدك إلا ظفرك"، فحذار من صفقات التدبير المفوض للشركات الأجنبية، التي أثبتت التجربة أن تكاليفها جد مرتفعة وخدماتها جد متدنية وغير ناجعة بالمرة. ولذلك فانه لا يكاد يمر كثير من الوقت على هذه الصفقات حتى تنفجر مشاكلها كالألغام مثلما يحدث حاليا في بعض مدن المملكة، في لعبة شد الحبل بين الطرفين المتعاقدين، فمن جهة، المجلس ينتقد أداء الشركة، ومن جهة أخرى، الشركة تطالب بمستحقاتها، وفيما بينهما يبقى السكان هم الضحايا. خلاصة القول أن هذه الشركات لا تخدم في النهاية سوى مصالحها الخاصة، ولا يهمها سوى جمع الأموال وتحويلها إلى الشركات إلام في الخارج، مستغلة في ذلك اليد العاملة الرخيصة، وعجز مجالسنا المحلية المتخلفة عن تدبير مرافقها وتسيير شؤونها الذاتية دونما حاجة إلى شركة قد لا تكون في واقع الأمر سوى مشجب تعلق عليه هذه المجالس عجزها وفشلها وسوء تدبيرها للشأن العام المحلي.

9.أرسلت من قبل ..yassmina في 21/07/2011 15:30
hadichi machi mi39ol ,ikhir ijim3o azbal li kaynin fi chawarih hchomaga3 ktir min daba kayjiw soyah ojariya marribiya. kanitmina il9aw ilhal fi a9rab wa9t momkin

10.أرسلت من قبل ahmed holland في 21/07/2011 15:44
السلام عليكم،يا إلاهي ما هذه الفوضى، فالنقاش يكون بهدوء و منظم ليس بالفوضى كما رأينا على هذا الموقع.

11.أرسلت من قبل citoyen nadorien في 21/07/2011 19:00
c'est très malheureux de voir notre merveille ville gérée de cette manière . le monde aujourd'hui est un monde de technologie et de développement , et notre monde est toujours émergé dans les poubelles .
vraiment j'ai honte de dire que je suis Nadorien lorsque je vois ces vidéos qui montrent vraiment la vérité de nos responsables que nous avons élus .
j'adresse ma parole aux membres du conseil municipal c'est l'heure de se mettre à jour , car le citoyen Nadorien n' a plus de patience .
allez visitez les pays européens pour avoir une idée de la manière de gérer les déchets .

12.أرسلت من قبل Special Mani ! في 21/07/2011 20:25
بالنسبـة لـ تعليق الأخ أو الأخت beautemps

فـ في الحقيقة لا يسعُني سوى أن أُبدي كـامل أسفي علـى أمثـال هـذه الفئة ، التي لا تُجيد سوى كتابة الردود المثالية ، بعـيدة بذلك كُل البعد عن حيثيات الميدان إذ أن أمثالكم يذكرونني بـ من يتجـاهلون محتـوى الخبر و يعلقون على أخطـاء المحرر في اللغة العربية

إذ أنـه أصبح من الواضح أو بالأحـرى من الفاضح أن تواجُدهم هُنـا و كتابة هـذه الردود مـا هي إلا في خدمة جهـات مُعينـة

فـ من يتكلـم باليدين و بالصراخ يا أحبائي مـا هم سوى شابين يملـكون غيرة منقطعة النظير على مدينتهـم ،
و مُشكلـة الأزبال هـذه تُعتبـر جرثُمـة أُخـرى من الفيروسات التي غرستهـا البلدية السابقة الفاسدة !

كفى من الملاحضات الدقيقة في طُرق الحديث بعيدا عن المضمون ،
فـ أنت تتحدث مع أخيك و أختك و أستاذك .. و ربمـا مع والديك باليدين .. بنفس الطريقـة المُتوال بها في الإجتمـاع ..

لـذا دعونــا من مثاليتكـم الزائدة التي لا تتحقق على أرض الواقع !

13.أرسلت من قبل SARA في 21/07/2011 22:37
IL FAUT QUE VIOLIA TE RAMASSE SOULIMAN HOULICH

14.أرسلت من قبل SAWSAN في 21/07/2011 22:40
ADHYAFDHA7 ABI THIMGARIN AM THINA

15.أرسلت من قبل NARIMAN في 21/07/2011 22:41
AROHAM ATAZANZAM BATATA KANIW MACHI NAL IJTIMA3ATH BIDOUN MOSTAWA MASSALIH CHAKHSSIYA

16.أرسلت من قبل karim في 21/07/2011 23:21
مهزلة ما تراه اعيننا لا نقاش لا احترا م اجتماع اللكمات قبل الكلمات

17.أرسلت من قبل karim في 22/07/2011 11:59
يجب معاقبةطارق يحيى على تقصيره ا لمخل بالنظافة في مدينتنا في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة ،ويجب أن نسن قانونا بالناظورعلى ا الاساسأن كل منتخب أخلف وعده يجب أن يعاقب بالتصويت ضده {ون إدخال الاعتبارات أخرى المتخلفة القرابة أو المحسوبية وبذلك سنقطع الصلة مع العهد البائد ت

18.أرسلت من قبل abarra9 في 22/07/2011 16:14
almobadara.......
اذا سلم الامر الى غير اهله فانتظروا الساعة

19.أرسلت من قبل abarra9 في 22/07/2011 16:22
كلهم بلطجية تتخللهم اناس قليلة يعملون لهذه المدينة

20.أرسلت من قبل zara في 24/07/2011 19:09
في الواقع يستحي الإنسان لما يشاهده من أزبال و نفايات ملقاة في شوارع مدينة الناظور...ويندى له الجبين لما يقع من نقاشات و مشادات لا تمس بتاتا بالخطاب المؤسساتي ولا الإنساني في مؤسسة حكومية تمثل المواطن الناظوري
عبثية ومهازل وخطاب متهافت إعتاد عليه المواطن الناظوري من مسؤولين لا تتوفر فيهم
نهائيا شروط تمثيل الناظورين في المجلس البلدي...حيث أصبح هذا الأخير كالزاوية بشيخ ومريدين في خدمة وسلامة ولي نعمتهم و شيخ طريقتهم في التلاعب بالأموال العامة وبيع أحلام الفقراء ...إن المجلس الذي تتربع عليه هذه الكائنات تمثل أكبر مؤسسة لتسيير الشأن العام في المدينة وبالتالي وسيطة العقد بين ميزانية الدولة و التنمية الاقتصادية والاجتماعية والصحية و الفكرية في المدينة...فأين البرامج البلدية من هذه الأهداف و الطموحات في ظل تواجد شخصيات دون أدنى تعليم أكاديمي فضلا عن شهادات جامعية
إن اتهام السيد حوليش للشركة المعنية فيه الكثير من جوانب العبثية والسريالية بدليل أن المجلس البلدي اللذي ينطوي تحت لواءه هو المسؤول عن تفويض مهمة جمع النفايات و القمامات ...و الحقيقة فإن الرجل طموح ...مما يفسر ذلك الحماس الزائد في خلق صورة البطل و المنقذ...
أظن أن الوقت قد حان لكل مكونات المجتمع المدني والأطر والنخبة المثقفة والإعلاميين لتكتل من أجل وقف هذه الفوضى العارمة و محاسبة الأيدي المتورطة في ذلك..لكي نظهر للعالم أننا أناس حضاريون وليس قطيع ليسيرنا أنصاف المتعلمين
وبحثا عن حلول عملية و سريعة أقترح عقد اجتماع لممثلي جمعيات الأحياء في المدينة لضمان استمرار الملف المطلبي ...فضلا عن ندوات و محاضرات تشمل هذا الإطار وحملات تحسيس و توعية في أهم طرقات المدينة...لإضفاء الصفة السلوكية و العملية على المنظور النظري للقضاء على الأزبال
وفي الختام أتمنى أ ن لا تنحصر مطالب المواطن الناظوري في الأكل و الشرب و النفايات بل كذلك السمو بالقيمة الإنسانية والثقافية للمنطقة لتحقيق يوما ما نبوءة القضاء على الديناصورات..أقصد الاستحقاقات الانتخابية القادمة


21.أرسلت من قبل hollanda في 25/07/2011 10:17
wallah 7choma ka3, ana ba3dak dok anas alli f almajlis albaladi fchichkal 3liya. bidoon mostawa. alwa7ed menna ila bgha yentakhab khaso yekhtaar 3la men. hadok bghaw ghir lafloos welmasali7 alkhasa dyalhom












المزيد من الأخبار

الناظور

شاهدوا.. انطلاق أشغال تسقيف السوق المركزي بالناظور

إبن حي لعري الشيخ محمد بوشيح يؤكد عزمه خوض الانتخابات

مليلية المحتلة.. قاصران يسقطان في قبضة الأمن بسبب تهريب المخدرات

تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بالناظور

شاهدوا.. مستخدم بإحدى المطاعم وسط الناظور يلقي القمامة على الرصيف بجانب الحاويات

فنان الراب الناظوري جوليكس يصدر جديده "لعفو"

تعيين المهندس الشاب محمد شملال أمين عام لشبيبة الأصالة والمعاصرة