ألمانيا تفرض إجراءات جديدة لمكافحة فيروس كورونا


ألمانيا تفرض إجراءات جديدة لمكافحة فيروس كورونا
ناظورسيتي: متابعة

قالت أنجيلا ميركل، المستشارة الألمانية، مساء أمس الأربعاء، في ختام اجتماع مع مسؤولي الولايات الاتحادية الـ16 خُصّص لمدارسة آخر المستجدات المرتبطة بالجائحة العالمية، إن حكومة بلادها ستفرض تدابير وإجراءات جديدة "أكثر صرامة" في إطار مجهوداتها من أجل مكافحة فيروس كورونا المستجد، في إطار محاولاتها الجادة لمنع ظهور "طفرة وبائية" جديدة في ولايات البلاد.

وشدّدت ميركل على أن هذه الإجراءات "المشددة" الجديدة ستشمل، مثلا، منع مشاركة أكثر من 15 شخصا في أية مناسبة، خاصة إذا كانت في ولاية يزيد فيها معدل الإصابات اليومية بالفيروس عن 35 إصابة جديدة لكل 100 ألف نسمة على مدى سبعة أيام. وقالت في هذا الإطار “أنا مقتنعة بأنّ ما نقوم به الآن سيحدد الطريقة التي سنتخطى فيها هذا الوباء.. نحن بالفعل في مرحلة النمو المتسارع لفيروس كورونا، فالأرقام اليومية تظهر ذلك".


كما حثّت المتحدثة ذاتها الشباب على القيام بدورهم في وقف انتشار الفيروس التاجي المستجد، بعد إلقاء اللوم على الحفلات الخاصة وتحميلها مسؤولية تفشّي المرض في مدن البلاد، مؤكدة أنه “يجب أن ندعو الشباب، على الخصوص، إلى الاستغناء عن عدد قليل من الحفلات الآن من أجل حياة طيبة غدا أو بعد غد"، في إشارة إلى تقليص أسطول الحافلات التي تجوب أرجاء الولايات الـ16 في البلاد.

يشار إلى أن السلطات الألمانية كانت قد عبّرت الخميس الماضي عن "قلقها" من ارتفاع عدد الإصابات بـ"كوفيد -19"، محذرة من "انتشار خارج عن السيطرة" لفيروس كورونا المستجدّ في البلاد، التي ظلت أقلّ تضررا بالوباء مقارنة بمختلف دول القارة الأوروبية. وفي هذا السياق، أبدى كلٌّ من ينس شبان، وزير الصحة، ولوتار فيلر، رئيس معهد "روبرت كوخ"، قلقهما "الشديد" من احتمال تزايد أعداد الإصابات بالفيروس خلال الأيام المقبلة بكيفية "خارجة عن السيطرة".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح