ألمانيا.. تفتيش مسجد للاشتباه في تورط إمامه في أنشطة إرهابية


ألمانيا.. تفتيش مسجد للاشتباه في تورط إمامه في أنشطة إرهابية
ناظورسيتي: متابعة

قامت الشرطة الألمانية، صباح اليوم الثلاثاء 18 دجنبر بحملة تفتيش، شملت مسجدا في برلين، بعد أن اشتبهت في تورط إمامه في أنشطة إرهابية.

وقالت النيابة الألمانية، إن الأجهزة الأمنية فتشت عددا من الأماكن، بينها مسجد، للاشتباه في تورط إمامه في أنشطة إرهابية، من خلال تحويله لمبالغ مالية لحساب شخص يقاتل في سوريا إلى جانب صفوف المتطرفين.

وأوضحت أن النقود أُنفقت للحصول على مواد متفجرة استخدمت في هجوم إرهابي، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل.



1.أرسلت من قبل amaghrabi في 18/12/2018 18:12
بسم الله الرحمان الرحيم.بعض المعلقين حينما اعلق واذم السلفية الوهابية يعتقدون انني انطلق من فراغ وانني اعادي زعيما تاريخيا أسس لاسلام السني الصحيح وحارب الدجل والشعوذة والشرك وو هذا الرجل يكفي ان يعلم الاخوان انه فيه نقائص كثيرة وسلبيات خطيرة جدا ,ويكفي ان اذكر اليوم نقيصة يعرفها اخواني المغاربة الكرام,اولا هو نفسه مقلد وليس مجتهد ,وفي نظري لا يمكن لمقلد ان يقود الامة الى النجاة,فكتابه المشهور "التوحيد "نسخة مكررة لافكار بن تيمية التي زرعها في كتبه المتعددة.فهو مقلد وليس مجتهد.وثانيا هو سفاك الدماء واقرأوا سيرته الحربية كم كان فاسيا لا يرحم وووواليوم الوهابية لها وجهان وجه جميل تريه للمسلمين الشعبيين في العالم ووجه تريه لحكام السعودية فيه التملق ومباركة كل ما يصدر منهم من سفك الدماء والفساد والظلم ووو.فانا لا اقبل لا اجتهاد عبد الوهاب القديم ولا الوهابيين العصريين الذين يضحكون على المغفلين.الاسلام هو القران والقران هو الإسلام.الحديث كله موضوع ويفرق المسلمين الى مذاهب متنوعة,وفي عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن الحديث كان القران الكريم ولا شيئ اخر الا القران الكريم ,فلم تكن هناك لا سنة ولا شيعة ولا ولا فلنرجع جميع الى القران لكي لا تحتج علينا لا الوهابية ولا الشيعة.اليوم ومع الأسف هذا الفكر السلفي الوهابي خرب دول الإسلام وجاء ليخرب دول اروبا التي لها مقياس المواطنة ولا شيئ اخر الا المواطنة,فالدين لله والوطن للجميع.كيف تفهم اخي الغغربي الكريم,ياتي المسلم هاربا من جحيم الحروب في دول الإسلام ويعتنق الإرهاب وسفك الدماء في دول الغرب.السبب الرئيسي في اشعال العداواة والكراهيات بين شعوب العالم هي السلفية الوهابية التي تعتقد انها تحمل الدين نفسه وهي في الحقيقة تحمل الفكر الديني كسائر المذاهب والعقائد العالمية.الدين عند الله ,ونحن البشر عند الفكر الديني,والفكر الديني هو اجتهاد بشري على مر العصور وكل عصر له مجتهديه وعبد الوهاب وابن تيمية واخرون اجتهدوا لعصورهم,وعصرنا عصر الحداثة والبحث العلمي ,وبالتالي اخواني المغاربة الكرام لا تجمدوا عقةلكم والله سيحاسبكم اذا عبدتموه مقلدين غير مفكرين.لا تخافوا اخواني المغربة فالوهابية تستعمل سياسة الترهيب والتخويف لكي لا تفكروا,لكي يفعلوا ما يشاؤون.واقول للوهابيين وعملاء الوهابية "فاقوا معكم"فاقوا معكم"فاقوا معكم" ففي ستين داهية كما يقول جيرانكم اخواني المصريين_.

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح