أكاديمية جهة الشرق توفر جميع الظروف اللازمة لاجتياز 31971 مترشحة ومترشحا لامتحانات البكالوريا


ناظورسيتي: متابعة

تعلن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، أن العدد الإجمالي لمترشحات ومترشحي الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة 2021، قد بلغ 31971 مترشحة ومترشحا، من بينهم 15880 من الإناث، بنسبة 49,67% و16091 من الذكور، بنسبة 50,32%.

وقد وصل عدد المترشحين في التعليم العمومي إلى 17844 مترشحة ومترشحا، بما يمثل 55,81 % من مجموع المترشحين، في حين بلغ عدد المترشحات والمترشحين في التعليم الخصوصي 950 مترشحة ومترشحا من العدد الإجمالي، بنسبة 2,97%، وفيما يخص المترشحات والمترشحين الأحرار فبلغ عددهم 13177 مترشحة ومترشحا بنسبة زيادة بلغت 49,78% مقارنة مع الدورة السابقة.

وسيتم إجراء امتحانات البكالوريا هذه السنة في ظل الظرفية الحالية التي تعيشها بلادنا بسبب جائحة فيروس كورونا، وفي سياق مواصلة تنزيل مشاريع تفعيل مضامين القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، ووفق مستجدات وتدابير إجرائية تتعلق بالخصوص بتقديم تواريخ الإجراء، واعتماد أطر مرجعية محينة تراعي الوضعية الاستثنائية الحالية، وتكثيف حصص الدعم التربوي والنفسي للتلميذات والتلاميذ ضمانا لتكافؤ الفرص والإنصاف بين جميع المترشحات والمترشحين، ومواصلة تطبيق البروتوكول الصحي الصارم خلال جميع المحطات والعمليات المرتبطة بالامتحانات.

كما ستعرف هذه السنة مواصلة اعتماد نظام تفويج المترشحين، حيث سيتم تنظيم امتحانات نيل شهادة البكالوريا باعتماد قطبين، القطب الأول يضم الشعب العلمية والتقنية والبكالوريا المهنية بعدد 16958 مترشحة ومترشحا من الممدرسين بجهة الشرق، فيما القطب الثاني يضم شعب الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل بعدد مترشحات ومترشحين بلغ 15013، وذلك بهدف احترام قواعد التباعد الجسدي وتفادي الاكتظاظ داخل مراكز الإجراء وفي محيطها.

من جهة أخرى، سيتم مواصلة استعمال المنشآت الرياضية والمدرجات الجامعية كمراكز إجراء، اعتبارا لما توفره هذه الفضاءات من شروط مواتية للحفاظ على صحة بناتنا وأبناءنا، حيث سيتم الاعتماد على 03 منشآت رياضية و06 مدرجات جامعية بمجموع تراب الجهة، إضافة إلى مواصلة اعتماد 10 مترشحات ومترشحين كحد أقصى بكل قاعة إجراء ضمانا لاحترام مسافة الأمان. كما سيتم مواصلة اعتماد بروتوكول صحي صارم داخل الفضاءات المخصصة لطبع واستنساخ المواضيع ومراكز الإجراء والتصحيح، حفاظا على صحة المترشحات والمترشحين وجميع المتدخلين. حيث يروم هذا البروتوكول إجراء فحوصات طبية لطاقم الطبع والاستنساخ الغير مستفيدين من عملية التلقيح ضد فيروس كورونا، وتعقيم جميع الفضاءات بصفة مستمرة واحترام قواعد التباعد وتوفير وسائل التعقيم والحماية بالكميات اللازمة خلال جميع مراحل الامتحانات.

وفيما يخص مواعيد إجراء الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا، فسيجرى في دورته العادية بالنسبة لمترشحات ومترشحي قطب الشعب العلمية والتقنية والبكالوريا المهنية أيام 08 و09 و10 يونيو 2021، فيما سيجتاز مترشحات ومترشحو قطب شعب الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل هذا الاستحقاق الوطني الهام يومي 11 و12 يونيو 2021، وستجرى الدورة الاستدراكية بالنسبة لجميع الشعب والمسالك أيام 05 و06 و07 و08 يوليوز 2021.

وسيتم إجراء المداولات الخاصة بالدورة العادية للامتحان الوطني الموحد بالمديريات الإقليمية يومي 18 و19 يونيو 2021، فيما ستعلن النتائج يوم 20 يونيو 2021.


واعتبارا للمكانة التي تحتلها امتحانات البكالوريا بين الأسر المغربية وضمانا لقيم الاستحقاق والمصداقية، واستحضارا لخصوصية إجراء الامتحان في هذه الظرفية الحالية، فإن أكاديمية جهة الشرق جندت كل الإمكانيات المادية والبشرية لإنجاح هذه الامتحانات، وتحرص كل الحرص على ضرورة العمل على تحقيق التنزيل الأمثل لدفتر المساطر الخاص بتنظيم امتحانات البكالوريا، كما قامت باتخاذ اجراءات احترازية لتأمين جميع العمليات الامتحانية، وتفعيل القانون 02/13 المتعلق بالتصدي لظاهرة الغش، إضافة إلى تكييف المواضيع لفائدة المترشحين في وضعية إعاقة من أجل توفير الظروف المناسبة لهذه الفئة لاجتياز امتحانات البكالوريا في أحسن الظروف وتكريسا لمبدأ تكافؤ الفرص والإنصاف. كما سيتم إجراء الامتحان بالنسبة للمترشحين السجناء في 04 إصلاحيات على مستوى الجهة.

هذا، وقد خصصت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق لإنجاح هذه المحطة الحساسة 185 مركزا لإجراء الامتحانات 18 مركزا للتصحيح، أما عدد الموارد البشرية المجندة للإشراف على هذه العملية فقد بلغ 12366 موزعة ما بين مكلفين بالمراقبة ومراقبي جودة الاجراء والمكلفين بالمداومة، والمكلفين بالتصحيح ومراقبي التصحيح، والفرق الجهوية والإقليمية لتدبير الامتحانات.

والأكاديمية إذ تقدم هذه المعطيات، فإنها تنوه بالمجهودات المتواصلة التي تبذلها أسرة التربية والتكوين من أجل ضمان تنظيم هذا الاستحقاق الوطني الهام في ظروف جيدة، وتشيد بمواكبة السلطات العمومية والترابية والأمنية والصحية لجميع محطات هذا الامتحان وعلى رأسها السيد والي جهة الشرق عامل عمالة أنجاد والسادة العمال بأقاليم الجهة، وجميع الهيئات المنتخبة، وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ، ومختلف شركاء المنظومة التربوية، وكذا بالاهتمام الذي توليه مختلف وسائل الإعلام لها، وكافة المتدخلين في هذا الاستحقاق الوطني الهام، كما تدعو جميع المترشحات والمترشحين إلى التقيد بالإجراءات الصحية والاحترازية والانضباط والتحلي بروح المسؤولية والابتعاد عن كل أشكال التحايل والخداع والوضعيات الملتبسة لممارسة الغش، بما يجنبهم التعرض إلى إجراءات زجرية وتأديبية.


197337314_382462126531357_5037095321277447895_n.jpg

197210737_333512178154804_7328369258288241508_n.jpg

198324650_3342839949151849_926137467879049494_n.jpg

197059258_320806956279916_4566033054146420985_n.jpg

197282036_820276258861622_3157597811228299764_n.jpg

198319702_507427230709327_3749952348780283010_n.jpg

197013176_487289928998943_5873661802066206206_n.jpg

197397601_322875909384575_7797451835074765860_n.jpg

196935046_1183676412071106_7897263411313188925_n.jpg

197542907_520864996010534_5866327466282350659_n.jpg

197468288_766459030708462_2080056424797496590_n.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح