أفراد شبكة دولية للاتجار في السلاح ضمنهم مغاربة في قبضة الحرس المدني الإسباني


ناظورسيتي -متابعة

فكّكت عناصر الأمن الإسباني، مؤخرا، شبكة دولية ينشط أفرادها، وبينهم مغاربة، في غسيل الأموال والاتجار في السلاح الذي يحصلون عليه من السوق السوداء وكذا في تزوير الوثائق وترويج المخدّرات وتبييض أموالها في مشاريع مختلفة كانوا يتخذونها واجهة لأعمالهم الإجرامية.

وتمكّنت فرقة أمنية من الحرس المدني الإسباني في فالنسيا من الإطاحة بـ49 من عناصر هذه الشّبكة الخطيرة، التي تنشط في عدة مجالات من خلال تبييض أموالها التي تجنيها على الخصوص من الاتجار في الأسلحة النارية والمخدرات، وتتمركز أنشطتها في كل من فالينسيا ومدريد وأليكانتي.

وأفادت وسائل إعلام إسبانية بأنّ بين العناصر الموقوفين مغاربة يقومون بأدوار "مهمة" في هذه الشبكة الدولية، ما كشفته التحقيقات الأمنية التي قادت إلى الإطاحة بهم بتُهم الانتماء إلى منظمة إجرامية والاتجار في المخدّرات وحيازة أسلحة خارج القانون وغسل الأموال وتزوير الوثائق والعديد من الجرائم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح