أشهر تاجر مخدرات يرفض محاكمته في هولندا ويختار المغرب


ناظورسيتي -متابعة

كان رضوان التاغي، زعيم إحدى أكبر عصابات الاتجار في المخدرات، وفق ما كشفت تحقيقات الشرطة الهولندية معه، أنه يريد أن يتم تسليمه إلى المغرب بعد اعتقاله (قبل سنتين) في دبي.

وأفاد التاغي، خلال استجوابه، بأن عملاء مغاربة تشاركوا مع نظرائهم في شرطة الإمارات خلال اعتقاله، زاعما أن المحققين عرّضوه لـ"التعذيب" قبل أن يتم تسليمه إلى الأجهزة الأمينة الهولندية.

وانصبّ التحقيق مع المعني بالأمر بعد اعتقاله أساسا وفق ما وضّح، على احتمال وجود علاقة تربطه بالسلطات الإيرانية.

وقد ارتبط اسم المهرّب المغربي بسلطات إيران استنادا إلى تقارير صحافية هولندية تحدّثت عن إمكان "اختبائه" في جزيرة إيرانية بمساعدة سلطات البلاد.

ويرى التاغي أنه لن يتمتع بمحاكمة عادلة في القضايا التي يتابَع من أجلها في هولندا.


وفي هذا السياق قال "المحاكمة العادلة أمر غير وارد على الإطلاق بالنسبة إلي، على الأقل هنا، في هولندا".

وكان المعني بالأمر الموقوف قد أشار إلى هذه النقطة أيضا خلال استجوابه في دبي.

وقال التاغي حسنئذ إنه يرغب في أن يسلّم إلى المغرب، الذي يوجد شقيقاه في سجونه، في إكار قضية "جريمة لاكريم"، التي كانت قد هزّت مراكش.

وقال التاغي، جوابا عن سؤال حول دوافعه لاختيار المغرب، “لأنني بالتأكيد من أنه لن يقام لي سيرك إعلامي في وما إلى ذلك هناك"..

وتابع التاغي "سأدان فقط.. سيُحكم عليّ بعقوبة السجن المؤبّد أو الإعدام أو أية عقوبة أخرى وكفى".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح