أسرة الأبلق قلقة إزاء الوضع الصحي لابنها بعد وصول إضرابه عتبة الـ40 يوما


أسرة الأبلق قلقة إزاء الوضع الصحي لابنها بعد وصول إضرابه عتبة الـ40 يوما
متابعة


لا يزال ربيع الأبلق، المعتقل على خلفية حراك الريف، مصرا على خوضه معركة الأمعاء الفارغة، وسط تخوفات من تدهور وضعيته الصحية، خصوصا بعد تجاوز مدة الإضراب 40 يوما.

وفي هذا الإطار، قال عبد اللطيف الأبلق، شقيق المعتقل ربيع الأبلق، أنه "بالنظر إلى طول مدة الإضراب، الذي تجاوز 40 يوما، لا أستبعد أن تزداد وضعيته الصحية سوءا، خصوصا أنه لم يتصل بي إلى حدود الساعة".

وأضاف شقيق ربيع الأبلق أن أسرته قلقة بشأن الوضعية الصحية لشقيقه، إذ لا تعرف كيف تطمئن عليه، لاسيما والدته، على الرغم من أنها لا تعلم مدة الإضراب، التي تجاوزت 40 يوما"، مؤكدا أن "ربيع كاد أن يفقد حياته بسبب هذه الإضرابات المتتالية".

يذكر أن ربيع الأبلق خاض إضرابات عن الطعام متواصلة، ومباشرة بعد صدور حكم ضده بـ5 سنوات سجنا نافذا، أصر على استمرار خوضه احتجاجا على الحكم.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح