أرباب المعشبات بقيسارية الناظور.. الرواج التجاري تراجع كثيرا والسلع المستوردة ثمنها غالي


ناظورسيتي: بدر الدين.أ- حمزة.ح

أجمع أرباب المعشبات المتخصصين في بين التوابل مستلزمات الحلويات بقيسارية الناظور، في حوارهم مع "ناظورسيتي" أن جميع المنتوجات متوفرة بكثرة خصوصا خلال الشهر الفضيل، وبأثمنة مناسبة ومنخفضة مقارنة برمضان السنة الماضية.

وأشار المتحدثون إلى أن بعض المنتجات، خصوصا التي يكثر الطلب عليها في بعض المناسبات، ارتفع ثمنها بشكل كبير بعد إغلاق الحدود مع مليلية المحتلة، مشيرين إلى أن الثمن ارتفع بالضعف، ما يشكل عبئا على القدرة الشرائية للمواطن البسيط، في مقابل عدم قدرة التاجر على الزيادة في هامش الربح للحفاظ على زبنائه.

وفي مقابل وفرة العرض، أكد التجار أن السلع المعروضة كافية لسد جميع حاجيات المواطنين وبأثمنة مناسبة، غير أن المواطنين نخرت جيوبهم أزمة كبيرة جراء تداعيات فيروس كورونا، مبرزين أن بعض الأسر اليوم أصبحت لا تقوى حتى على توفير المستلزمات الضرورية.



وفي سياق متصل، سبق أن أكدت المندوبية السامية للتخطيط، بداية الشهر الماضي، على أن أسعار البيض والأسماك والحوامض ستعرف أعلى ارتفاع خلال النصف الثاني من شهر رمضان المبارك، الأمر الذي سيحرم فئة عريضة من المواطنين لاسيما ذوي الدخل المحدود والفقراء، من اقتناء هذه المواد الغذائية التي تعتبر ضرورية على مائدة الافطار بالنسبة للعديد من الأسر المغربية.

وكشفت المندوبية، أن الزيادة في أسعار لاستهلاك للمنتجات الغذائية يتفرض أن تقدر بنحو 0,6% طوال شهر رمضان. وفي هذا الإطار، سجلت ضمن مذكرة حول تأثيرات رمضان على تطور أسعار الاستهلاك خاصة المواد الغذائية، ترقب تسجيل زيادة أكبر في أسعار استهلاك المواد الغذائية خلال النصف الثاني من رمضان، مقارنة مع النصف الأول بنسبة 0,8% بدلا من 0,4% على التوالي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح