أجواء الكورنيش.. الناظوريون يحتفلون بحلول عيد الأضحى المبارك و"فيريا" تستقطب المئات من الأسر


ناظورسيتي : حمزة حجلة


على غرار جميع المدن المغربية، احتفلت ساكنة مدينة الناظور بعيد الأضحى المبارك، وسط أجواء من الفرح والسرور بهاته المناسبة الدينية السعيدة.

وعمَّت مظاهر البهجة سائر أحياء وشوارع المدينة، مطبوعة بسمات روحانية ودينية اعتاد الناظوريون عليها خلال هذه الأيام المباركة التي يستغلها المسلمون لربط أواصر صلة الرحم، والرحمة والتآزر والتعايش.

أجواء عيد الأضحى لهذه السنة لم تختلف عن سابقاتها الأخيرة، حيث أقبل المئات سكان المدينة وحتى من خارجها، ومنهم عدد من أفراد الجالية، إلى كورنيش مارتشيكا، لكونه وجهة الناظوريين الأولى كل عيد.

وقام الوافدون على كورنيش المدينة بقضاء أوقات ممتعة مع العائلة والأصدقاء، وتبادل التهاني والتبريكات، وسط ظرفية المرحلة المتسمة بتفشي فيروس كورونا المستجد.



ومن جهة أخرى، استقطبت ساحة الألعاب "فيريا" المئات من الأسر الناظورية، والتي جلبت أبنائها للعب، نهيك عن عشرات الشباب الذين يعشقون بدورهم ألعاب التحدي.

وقد انتقل طاقم ناظور سيتي إلى كورنيش الناظور عشية العيد وأعد لكم ربورتاجا مصوّراً حول الأجواء التي تعيشها الساكنة، حيث استقت تصريحات عدة وارتسامات المواطنين بهذه المناسبة السارة.

وفي تصريحات للعديد من الوافدين على كورنيش المدينة، عبروا عن استيائهم من قرار الحكومة، إلغاء صلاة العيد للسنة الثانية على التوالي، وفرض قيود التنقل وحظر التجوال الليلي.

كما أشار بعض المواطنين إلى قضية إغلاق معبر مليلية المحتلة، مطالبين بالإسراع في إيجاد حلول عاجلة للأمر، كون أن بعض الأسر الناظورية لازالت لم تتمكن من الدخول.




DSC-1998

DSC-1999

DSC-2005

DSC-2008

DSC-2010

DSC-2022

DSC-2030

DSC-2035

DSC-2046

DSC-2050

DSC-2051

DSC-2053

DSC-2060

DSC-2064

DSC-2067

DSC-2068

DSC-2069

DSC-2071

DSC-2073

DSC-2074

DSC-2075

DSC-2077

DSC-2082

DSC-2083

DSC-2084

DSC-2089

DSC-2091

DSC-2095

DSC-2096

DSC-2097

DSC-2100

DSC-2102

DSC-2104

DSC-2107

DSC-2109

DSC-2110

DSC-2124

DSC-2126

DSC-2131

DSC-2141

DSC-2143

DSC-2146

DSC-2148

DSC-2151

DSC-2156

DSC-2158

DSC-2160

DSC-2161

DSC-2163

DSC-2168

DSC-2169

DSC-2172

DSC-2175

DSC-2177


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح