أبرزها في مجالي الاقتصاد والاستثمار.. المغرب وإسرائيل يوقعان 4 اتفاقيات في مجالات متعددة


أبرزها في مجالي الاقتصاد والاستثمار.. المغرب وإسرائيل يوقعان 4 اتفاقيات في مجالات متعددة
ناظورسيتي :

وقعت المملكة المغربية ودولة إسرائيل، اليوم الثلاثاء 22 دجنبر الجاري، بالرباط، أربع اتفاقيات في مجالات متعددة، خلال زيارة الوفد الأمريكي-الإسرائيلي عالي المستوى.

ويتعلق الأمر باتفاق حول الإعفاء من إجراءات التأشيرة بالنسبة لحاملي الجوازات الديبلوماسية وجوازات الخدمة، وقعه الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج محسن الجزولي، والمدير العام لوكالة الساكنة والهجرة شلومو مور يوسف.

كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم في مجال الطيران المدني، وقعها المدير العام للطيران المدني بوزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد التضامني زكرياء بلغازي، ومدير وكالة الطيران المدني جويل فيلدسكوه.

واعتبارا لأهمية تأمين رحلات طيران مباشرة بين إسرائيل والمغرب، يلتزم الطرفان بإجراء مناقشات لإبرام اتفاق حول الخدمات الجوية.

وتم التوقيع، أيضا، على مذكرة تفاهم حول الابتكار وتطوير الموارد المائية، وتنص على التعاون التقني في مجال تدبير وتهيئة الماء، وقعها المدير العام للماء بوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء السيد حمو بنسعدوت، والمدير العام لوزارة الموارد المائية السيد يشيزكيل ليفشيتز.

وتنص مذكرة تفاهم للتعاون في مجال المالية والاستثمار، التي وقعها المدير العام لمديرية الجمارك والضرائب غير المباشرة بوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة نبيل لخضر، وكبيرة الاقتصاديين وزيرة المالية شيرا غرينبرغ، على إنعاش العلاقات الاقتصادية بين البلدين من خلال التجارة والاستثمار.

وتنص مذكرة التفاهم هذه، أيضا، على التفاوض حول اتفاقيات أخرى تؤطر هذه العلاقات، ويتعلق الأمر باتفاقية تجنب الازدواج الضريبي واتفاقية إنعاش وحماية الاستثمارات واتفاقية المساعدة الجمركية.




يذكر أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، استقبل يومه الثلاثاء 22 دجنبر 2020، بالقصر الملكي بالرباط، وفدا يضم السيد جاريد كوشنر، المستشار الرئيسي لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية، والسيد مئير بن شبات، مستشار الأمن القومي لدولة إسرائيل، والسيد أفراهام بيركوفيتش، المساعد الخاص لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية والممثل الخاص المكلف بالمفاوضات الدولية.

وخلال هذا الاستقبال، جدد جلالة الملك، نصره الله، الإعراب عن ارتياحه العميق للنتائج التاريخية للاتصال الذي أجراه جلالته في 10 دجنبر 2020 مع فخامة السيد دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية. ويشكل المرسوم الرئاسي الذي يعترف بمغربية الصحراء، إضافة إلى التدابير المعلن عنها من أجل استئناف آليات التعاون مع إسرائيل، تطورات كبرى في سبيل تعزيز السلام والاستقرار الإقليمي.

كما هنأ جلالة الملك، نصره الله، السيد كوشنر على العمل الكبير الذي قام به منذ زيارته إلى المغرب في ماي 2018، والذي مكن من تحقيق هذا التحول التاريخي لصالح الوحدة الترابية للمغرب وهذا التطور الواعد على درب تحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وأكد جلالة الملك، نصره الله، في معرض حديثه إلى السيد مئير بن شبات، على الروابط الخاصة مع الجالية اليهودية المغربية، ولاسيما أفرادها الذين يشغلون مناصب مسؤولية في إسرائيل.

وفي الأخير، جدد جلالة الملك، نصره الله، موقف المملكة المغربية الثابت بشأن القضية الفلسطينية، والقائم على حل الدولتين اللتين تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمان؛ وعلى المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي كسبيل وحيد للتوصل إلى تسوية شاملة ونهائية؛ وكذا التزام جلالة الملك، رئيس لجنة القدس، بالحفاظ على الطابع الإسلامي للمدينة المقدسة.

وفي ختام هذا الاستقبال تم التوقيع، أمام جلالة الملك، على إعلان مشترك بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية ودولة إسرائيل، والذي وقعه رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني و السيد جاريد كوشنر والسيد مئير بن شبات.

حضر هذا الاستقبال السادة آدام سيث بويلر، الرئيس المدير العام لشركة تمويل التنمية الدولية للولايات المتحدة الأمريكية، وفؤاد عالي الهمة مستشار صاحب الجلالة وناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح