2833 إصابة جديدة بفيروس كورونا و55 حالة وفاة بالمغرب خلال 24 ساعة الماضية


ناظورسيتي: متابعة

رصدت المنظومة الصحية الوطنية، اليوم السبت، إصابة 2833 حالة جديدة بفيروس كورونا المستجد، مؤكدة 55 وفاة، جراء عدوى المتلازمة التنفسية، خلال الفترة الممتدة على مدى 24 ساعة.وأظهرت معطيات الحالة الوبائية الصادرة عن وزارة الصحة، المتعلقة بالفترة الزمنية المذكورة، أن الحصيلة الجديدة رفعت مجموع الحالات المؤكدة إلى 415 ألف و 226 حالة إصابة بوباء “كوفيد-19”.

وحسب البيانات الرقمية ذاتها، فقد أكدت التحاليل المخبرية، تماثل 2898 حالة للشفاء التام من الفيروس التاجي المستجد، ليصل مجموع المتعافين إلى 375 ألف و 623 حالة، بنسبة 90.46 في المائة.وبلغ مجموع الوفيات الناجمة عن عدوى “كوفيد-19″، ما معدله 6909 حالة، بعد وفاة 55 حالة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، لتصل نسبة الإماتة إلى 1.66 في المائة، بحسب المصدر الرسمي.

وأوردت المعطيات الرسمية ذاتها، استبعاد 14 ألف و 948 حالة، أكدت التحاليل المخبرية سلامتها من العدوى ، خلال نفس الفترة الزمنية، ليصل مجموع الحالات المستبعدة، إلى ثلاثة ملايين، 872 ألف 414 حالة، منذ ظهور الوباء بالمملكة في الثاني من مارس الماضي.وتجدر الإشارة، إلى أن وزارة الصحة، تهيب بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.


فيما يوم أمس الجمعة، أفادت وزارة الصحة، في جصيلتها حةل الوضعية الوبائية في ارتباط بتفشي كورونا، أنه تم تسجيل 2647 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية. وأكدت أنه تم تسديل 50 وفاة خلال الفترة ذاتها.وبلغ مجموع الوفيات الناجمة عن عدوى “كوفيد-19″ حتى الآن 6 آلاف و854 حالة، بعد الوفيات المسجلة خلال الـ24 ساعة الماضية، بنسبة إماتة بلغت 1.66 في المائة.

وحسب البيانات الرقمية ذاتها، فقد أكدت التحاليل المخبرية تماثل 2727 حالة للشفاء التام من الفيروس التاجي المستجد، ليصل مجموع المتعافين إلى 372 ألفا و725 حالة، بنسبة تعاف بلغت 90.38 في المائة.وأوردت المعطيات الرسمية ذاتها استبعاد 12 ألفا و513 حالة، أكدت التحاليل المخبرية سلامتها من العدوى خلال الفترة نفسهاوبذلكرارتفع مجموع الحالات المستبعدة إلى ثلاثة ملايين و857 ألفا و466 حالة، منذ ظهور الوباء بالمملكة في الثاني من مارس الماضي.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح