12 سنة سجنا لمتورطين في تهجير البشر بالناظور


ناظورسيتي: متابعة

وزعت غرفة الجنايات الابتدائية، التابعة لمحكمة الاستئناف بالناظور، يوم الأربعاء الماضي، 12 سنة سجنا على ثلاثة أشخاص توبعوا أمامها من أجل تورطهم ضمن شبكة لتهجير البشر.

وحسب منطوق الحكم، فقد قررت المحكمة عقاب المتهمين الثلاثة بأربع سنوات حبسا وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم لكل واحدة منهم، مع تحميلهم الصائر تضامنا.

كما قضت أيضا، بأداء المتهمين الثلاثة لغرامة مالية بشكل تضامني قدرها 32 ألف و 620 درهما، لفائدة إدارة الجمارك بالناظور، وذلك لتورطهم في مسك المخدرات.

وتوبع المتهمون الثلاثة، بـصك يضم تهما تتعلق بارتكاب جناية الانضمام الى عصابة و اتفاق وجد بهدف تنظيم و تسهيل خروج اشخاص من التراب الوطني بصفة سرية و اعتيادية.

كما توبعوا أيضا، من أجل مسك المواد المعتبرة مخدرات -الشيرا- و نقلها و محاولة تصديرها للخارج بغرض الاتجار فيها و الاتفاق الجماعي من اجل ارتكاب هذه الافعال و خرق الاحكام المتعلقة بحركة و حيازة المخدرات داخل الدائرة الجمركية و حيازة زورق مطاطي بدون سند صحيح خاضعة لمبرر الاصل.


إلى ذلك، فقد قررت المحكمة مصادر المحجوزات التي كانت بحوزة الشبكة، والمتمثلة في زورق مطاطي إضافة إلى كمية من المخدرات.

جدير بالذكر، أن عشرات الملفات المتعلقة بشبكات الهجرة السرية والاتجار بالبشر، تروج طوال أيام الأسبوع بمحكمة الاستئاف في الناظور، سواء داخل غرفة الجنايات التي تبت في القضايا، أو بمكاتب النيابة العامة وقاضي التحقيق.

وكانت المصالح الامنية التابعة للأمن الوطني والدرك الملكي، قد تدخلت خلال عمليات عدة خلال هذه السنة من أجل توقيف مشتبه فيهم بتطورهم في تنظيم رحلات الهجرة السرية لفائدة المغاربة والأجانب، وهي التدخلات التي أسفرت عن توقيف عدد من المتهمين وحجز معدات كثيرة تستعمل في هذه الأنشطة المحظورة كالزوارق المطاطية والمحركات المائية والسيارات والمخدرات إضافة إلى آليات وأجهزة أخرى تستعمل في صناعة المراكب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح