يوما قبل منع الأعراس.. منزل سلامة كبير التجمعيين يحتضن حفلا حضره عدد من رجال السياسة


يوما قبل منع الأعراس..  منزل سلامة كبير التجمعيين يحتضن حفلا حضره عدد من رجال السياسة
ناظور سيتي ـ متابعة

يوما قبل منع الأعراس، احتضن منزل عبد القادر سلامة كبيير التجمعيين بالجهة الشرقية، ونائب مجلس المستشارين، حفلا حضره عدد من الشخصيات السياسية.

الحفل الذي احتضنه منزل سلامة، هو بمناسبة زواج ابنه، وقد حضره كبار السياسيين المنتمين لحزب التجمع الوطني للأحرار بالجهة الشرقية.

ومن بين الحضور، المنسق الجهوي محمد أوجار، وهشام الصغير، رئيس مجلس عمالة وجدة، المرشح لتولي رئاسة الجهة، وبرلمانيين تجمعيين، بالإضافة إلى مؤثرين انتخابيين ورؤساء جماعات، ومستشارين بالمنطقة، إلى جانب عدد كبير من أطر الحزب بالناظور.

وقد قامت الوليمة السياسية، وفق التدابير الاحترازية اللازمة، في الضاحية الغربية لمدينة الناظور، بجماعة بوعرك، بمنزل عبد القادر سلامة .


وتم استغلال المناسبة للتعارف بين مرشحي حزب الحمامة بإقليم الناظور، ولترتيب بعض الأمور، استعدادا لبدء الحملة الانتخابية .

ويشار إلى أنه قد حسم حزب التجمع الوطني الوطني للأحرار، في أسماء وكلاء لوائح بجهة الشرق لخوض غمار الانتخابات التشريعية المقررة في شهر شتنبر المقبل.

وقد قام الأحرار بتزكية محمدي توحتوح بالناظور، رئيس جماعة بوعرك، بواسطة الاقتراع الداخلي، والمنسق الاقليمي لحزب “الحمامة” بمدينة وجدة، محمد هوار لخوض الانتخابات التشريعية عن دائرة وجدة.

فيما تمت تزكية الكاتب العام لوزارة الفلاحة، محمد صديقي، لخوض الانتخابات البرلمانية عن دائرة بركان.

وبباقي مدن جهة الشرق، تمت تزكية مصطفى توتو بجرادة، والميلود ناصري بتاوريرت، و المختار السهلي بجرسيف، ومحمد جمال الدين بفجيج، ومحمد البوكليي بالدريوش.

وجاءت هذه التزكيات على خلفية لقاء عقده عزيز أخنوش بمدينة أكادير للتداول في ملف الترشيحات للانتخابات المقبلة، حيث كشفت مصادر “العمق”، أن الحزب لم يحسم بعد


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح