يهم تلاميذ الناظور.. وزارة التعليم تعلن استئناف "التعليم عن بعد" ابتداءً من الغد


يهم تلاميذ الناظور.. وزارة التعليم تعلن استئناف "التعليم عن بعد" ابتداءً من الغد
متابعة

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أنه سيتم، ابتداء من يوم غذ الثلاثاء 26 ماي 2020، استئناف بث حصص "التعليم عن بعد" بالنسبة لجميع المستويات الدراسية عبر القنوات التلفزية "الثقافية" و "العيون" و "الأمازيغية: و "الرياضية"..

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، أن القناة الثقافية ستقوم ببث حصص تخص المواد التي ستشملها اختبارات امتحانات السنتين الأولى والثانية بكالوريا دورة 2020، بالإضافة إلى حصص التربية البدنية، وذلك من الساعة الـ9 صباحا إلى منتصف الليل.

فيما ستخصص القناة الأمازيغية لبث حصص تهم التعليم الأولي والتعليم الابتدائي (من السنة الأولى إلى السنة السادسة)، وذلك من الساعة 9 صباحا إلى الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال، فيما ستعمل قناة العيون على بث حصص موجهة إلى تلاميذ المستويات الثلاث للسلك الثانوي الإعدادي والجذوع المشتركة للسلك الثانوي التأهيلي، بالإضافة إلى المواد التي لا يمتحن فيها التلاميذ في السنة الأولى بكالوريا، وذلك من الساعة 9 صباحا إلى الساعة السابعة مساء.

من جهتها ستختص القناة الرياضية ببث موائد مستديرة من الساعة الثانية إلى الساعة الثالثة بعد الزوال، وتقديم دروس موجهة إلى الطلبة الجامعيين من الساعة الثالثة إلى الساعة العاشرة مساء، مع تخصيص الحصة الأخيرة لدروس اللغة الإنجليزية، وأشار البلاغ، إلى أنه سينصب التركيز خلال هذه المرحلة الجديدة للبث على تقديم حصص المراجعة والدعم، وكذا التحضير للامتحانات.

وتعزيزا لهذه العملية تضيف الوزارة، ومن أجل توسيع دائرة الاستفادة من هذه الحصص، سيتم تحويل هذه الأخيرة إلى موارد رقمية، إذ ستكون متاحة عبر المنصة الرقمية TelmidTICE بالنسبة للتلاميذ، وعلى الموقع الإلكتروني لقطاع التعليم العالي عبر الرابط https:\\run.enssup.gov.ma بالنسبة للطلبة الجامعيين، وذلك مباشرة بعد بثها في القنوات التلفزية.

ونبهت الوزارة، إلى أنها "ستعمل على الإعلان يوميا عن البرمجة التفصيلية الخاصة بكل قناة، كما دأبت على ذلك منذ انطلاق هذه العملية، من خلال بوابتها الإلكترونية الرسمية وصفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح