يهم الناظوريين.. صندوق الضمان الاجتماعي يتخذ قرارين لفائدة المقاولات والأجراء


متابعة

كشف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، في بلاغ، إستراتيجيته لمواكبة المقاولات والأجَراء لتخطي الوضعية الاقتصادية الراهنة الناتجة عن انتظار “كورونا”، مشدّدا على أن مجلس إدارته اتخذ قرارين لرفع قدرات المقاولات على تجاوز الأزمة بأقلّ الأضرار الممكنة.

وأبرز المصدر ذاته أن مجلس إدارة الـ"CNSS" قرر إعفاء المشغّلين الذين يستجيبون للشروط والمعايير التي وردت في المرسوم 2.20.331 من مجموع الزّيادات عن التأخير في أداء واجبات الاشتراك والغرامات وصائر المتابعات المتعلقة بالديون عن فترة يونيو الجاري وما قبلها، بشرط دفعهم أصلَ الدَّين -كليا أو عبر أقساط قد تمتد آجالها حتى شهرين، مع إلزامية دفع المستحقّات الجارية خلال الجدولة المزمع إجراؤها. وتابع بلاغ الصندوق المذكور أن مفعول هذا الإعفاء سيسري على امتداد عام كامل، ابتداء من تاريخ توقيع القرار الوزاري المشترك بين وزيرَي الشّغل والإدماج المهني، والاقتصاد والمالية.

وشدّد الصندوق في بلاغه على أن مجلس إدارته قرّر، بناء على مبادرة عدد من المشغّلين للمساهمة في دعم القدرة الشّرائية للأجَراء المتوقفين بصفة مؤقتة عن العمل في فترة هذه الأزمة، من خلال صرف تعويض شهري كإعانة لهم، إعفاءَ التعويض المذكور، الذي تصرفه المقاولة المشغلة في شهور أبريل وماي ويونيو كإعانة للأجراء الذين توقفوا عن أعمالهم في ظل الأزمة الراهنة، من وعاء اشتراكات الصندوق، بشرط ألا يتعدى التعويض قيمة المبلغ الذي أُعفي من الضّريبة على الدخل.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح