يهم أفراد الجالية.. المغرب يشرع في استعدادات تنظيم عملية العبور مرحبا 2021


يهم أفراد الجالية.. المغرب يشرع في استعدادات تنظيم عملية العبور مرحبا 2021
ناظورسيتي | متابعة

شرعت السلطات المغربية، استعداداتها لتنظيم "عملية مرحبا" المخصصة لعبور أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج خلال موسم الصيف، وهي العملية التي تم تعليقها خلال صيف السنة الماضية، بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

وفي هذا السياق، فتحت السلطات المختصة، المجال أمام شركات الملاحة العاملة بين ضفتي مضيق جبل طارق، لتقديم عروضها للمساهمة في تنظيم عملية العبور السنوية التي تشهد عودة الملايين من أفراد الجالية المغربية إلى بلدهم الأم لقضاء عطلة الصيف.

ويذكر أن الحكومة المغربية كانت قد أبلغت نظيرتها الاسبانية، نيتها تنظيم عملية "مرحبا 2021"، مما يعني أن المغرب يتجه إلى فتح حدوده المغلقة مع إسبانيا خلال الصيف المقبل من السنة الجارية.



وفي ذات السياق، فإت تنظيم هذه العملية السنوية، يأتي دائما خلال الفترة المتتدة من 15 يونيو إلى الخامس من شتنبر من كل سنة، لكن بخصوص هذه السنة يتوقع أن يعرف الجدول الزمني بعض التغييرات بسبب الظروف الوبائية الحالية للفيروس التاجي.

وعلاقة بالموضوع، يراهن المغرب، على الموسم الصيفي للسنة الحالية لتحقيق الانتعاش والاقتلاع الاقتصادي والسياحي، من أجل تجاوز تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، الذي تسبب في إغلاق الحدود وتوقيف العديد من الأنشطة المرتبطة بالسياحة والسفر.

وتعتبر عملية "مرحبا" التي تشرف على تنظيمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، تحت الرئاسة الفعلية للملك محمد السادس، واحدة من أكبر حركيات السفر عبر الحدود في العالم، إذ تشهد المناطق الحدودية بضفتي مضيق جبل طارق، حركة سفر قياسية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح