يهمّ "المُستهترين" بكورونا... مصاب قيد التنفّس الصناعي: تجنّبوا أن تنتهوا إلى مثل "حالي"


يهمّ "المُستهترين" بكورونا... مصاب قيد التنفّس الصناعي: تجنّبوا أن تنتهوا إلى مثل "حالي"
ناظورسيتي -متابعة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع شريطا صوّره مصاب بفيروس كورونا، موضوع قيدَ التنفّس الصناعي، تحدّث فيه عن أزمته الصحية بعدما انتهى إليه الوضع "بين الحياة والموت" في هذه التجربة الأليمة.

وتوجّه هذا المصاب بحديثه إلى "الذين همّهم هو التسكع في الأزقة والشوارع وارتياد المقاهي، كأنّ الوضع عادي وليس هناك أي مشكل حتى لا نفكّر ألا في السفر أو ارتشاف فنجان قهوة مع الأصدقاء أو الذهاب إلى الحمّام أو زيارة الأهل والأحباب في محلات سكناهم"، مشدّدا على أن الأمر يتعلق بـ"مرض خطير ويمثّل الحدّ بين الحياة والموت".

ونصح المصاب، الذي بدا منهكا ومُجهَدا بفعل صراعه مع الفيروس القاتل بالحرص على "الوقاية، من خلال التباعد كأول خطوة.. من يوجد في مكان فليبقَ فيه، وألا يخرج إلا من تُرغمه ضرورة قصوى على ذلك، لتفادي الوصول إلى "الحالة" التي وصلتُ إليها"، قائلا إنه إذا أصيب شخص بهذا الوباء فنستطيع أن نقول كما بالتعبير الدارج: "هْزّو الما"...

تابعوا بقية هذه الشهادة الصادمة في الفيديو التالي:



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح