يلقب بـ"ملك الهروب" من السجون.. المغربي بن علال يواجه أزيد من 30 سنة من السجن


يلقب بـ"ملك الهروب" من السجون.. المغربي بن علال يواجه أزيد من 30 سنة من السجن
ناظورسيتي: متابعة

أفادت وسائل إعلام إسبانية، اليوم الأربعاء 30 دجنبر الجاري، بأن المُعتقل المغربي نور الدين بن علال، الملقب بـ”ملك الهروب من السجون”، الذي يوجد رهن الاعتقال في أحد السجون الإسبانية الذي تم إخفاء اسمه خشية تكرار عملية هروبه، يواجه، هو واثنين من رفاقه، عقوبات بالسجنة تفوق 30 سنة.

وقد شرعت محكمة إسبانية في محاكمة نور الدين بن علال ورفيقيه، بعد اعتقالهم في مدينة سبتة المحتلة في الشهور الماضية بعد محاولة فاشلة لاختطاف أحد الأشخاص بالقوة. وكان بن علال قد اعتقل في أواخر غشت الماضي بمدينة سبتة على يد الشرطة الوطنية، بعد مطاردة ومواجهة بالأسلحة، وتم بعد ذلك نقله إلى سجن مجهول في إسبانيا من أجل متابعته في عدد من القضايا.

واشتهر بن علال في الصحافة البلجيكية بسبب هروبه المتكرر من السجون، وكان أشهر هروب له هو عندما استعان بطائرة مروحية للفرار من أحد السجون البلجيكية.


وأفاد المصدر ذات أن اعتقال نور الدين بن علال تم بناء على مذكرة توقيف دولية أصدرتها الشرطة البلجيكية عقب فراره من سجن في بلجيكا باستخدام طائرة هليكوبتر، كما تمكن قبل ذلك من تنفيذ عمليات فرار أخرى في سجون مختلفة عبر أوروبا سنتي 2007 و 2014 خصوصا من بلجيكا.و أمر قاضي محكمة سبتة باحتجاز المدعى عليه في 24 غشت المنصرم، وشخصين آخرين بلجيكي، و شخص آخر مغربي الجنسية.

وأشار المصدر نفسه إلى أنه جرى إخراج المغربي نور الدين بن علال من سجن سبتة تحت حراسة مشددة وسيتم لاحقا ترحيل اثنين من رفاقه ممن تم اعتقالهم في مدينة سبتة منذ 11 يوما، خلال محاولة فاشلة لاختطاف أحد الأشخاص في منطقة بينيتيز بسبتة.وعزا ذات المصدر، ترحيل نور الدين بن علال إلى أحد السجون في إسبانيا، الى رغبة السلطات في منعه من الفرار في انتظار عرضه أمام القضاء بتهمة ارتكاب أفعال إجرامية كمحاولة الاختطاف والقتل ومواجهة الشرطة.

يشار الى أنه تم توقيف نور الدين بن علال في سبتة المغربية المحتلة، رفقة إثنين من رفاقه يوم الجمعة قبل الأخيرة، خلال محاولة لاختطاف أحد الأشخاص، إلا أن تدخل الشرطة في الوقت المناسب أحبط عملية الاختطاف، وحدثت مواجهة بين الشرطة وبن علال ورفاقه قبل أن تتمكن العناصر الأمنية من توقيفهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح