يبلغ من العمر 21 سنة.. وفاة نجل الدكتور الشهير حسن التازي بعد إصابته بفيروس كورونا


يبلغ من العمر 21 سنة.. وفاة نجل الدكتور الشهير حسن التازي بعد إصابته بفيروس كورونا
ناظورسيتي :

أفادت مصادر جد مطلعة، اليوم الـأحد 22 نوفمبر الجاري، عن وفاة الشاب ريان التازي، ابن الدكتور حسن التازي، الذي يعد من أبرز وأشهر أطباء الجراحة والتجميل بالمغرب.

وبحسب المصادر ذاته، فإن ابن الدكتور التازي البالغ من العمر قيد حياته 21 سنة، أصيب قبل عدة أسابيع بفيروس كورونا المستجد، حيث كان يرقد بقسم العناية المركز تحت التنفس الاصطناعي في إحدى المستشفيات .

وأضافت المصادر ذاتها، أن ابن الدكتور حسن التازي، كان يعاني من أمراض مزمنة سابقا، وهو ما أثر سلبا على شفائه من فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن الدكتور حسن التازي، كان قد حل خلال الأسابيع الماضية بمدينة الناظور، وخص ميكروفون "تاظورسيتي"، بحوار وجه من خلاله نصائح قيّمة في ما يتعلق بالوضعية الوبائية التي تعيشها المملكة، كسائر بلدان العالم، في ظل تفشي جائحة كورونا.

ونصح الدكتور التازي أي شخص يشعر بأعراض غير طبيعية لم يعهدها في جسمه ألا يتهاون أو يتهرّب من الفحص والعلاج، بل عليه أن يسارع إلى إجراء الكشوف اللازمة، فقد تتنم معالجته وتجنيبه مضاعفات الوباء وربما حتى الوفاة بسببه، لا قدّر الله.


يذكر أن وزارة الصحة أعلنت اليوم الأحد، في عرضها للحصيلة اليومية المرتبطة بتفشي فيرس كورونا المستجد، أنه تم تسجيل 3 آلاف و979 إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس التاجي خلال الـ24 ساعة الماضية.

ورفعت الحصيلة المعلَن عنها اليوم العدد الـإجمالي للمصابين بالفيروس في المغرب إلى 324 ألفا و941 حالة حتى الآن.

كما شهدت الفترة نفسها، وفق ما أفادت به المعطيات الرسمية للوزارة الوصية، تسجيل 60 وفاة جديدة، رفعت عدد الوفيات إلى 5 آلاف و316 حالة حتى اليوم.

في المقابل، بلغ عدد الحالات المستبعدة، بعد الحصول على نتائج سلبية تهم التحاليل المختبرية، وفق المصدر ذاته، 3 ملايين و471 ألفا و935 منذ بداية انتشار الفيروس على الصعيد الوطني في بدايات مارس الماضي.

كما تم التأكد من شفاء 3 آلاف و746 حالة إضافية، ما رفع العدد الإجمالي لحالات التعافي إلى 270 ألفا و457 في عموم التراب الوطني.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح