NadorCity.Com
 


ويكيليكس: العدل والإحسان طالبت أمريكا بعدم دعم الديكتاتوريات




1.أرسلت من قبل hassan في 12/12/2010 20:01
reveilles vous les marocain ne donnes pas l occasion a abdeslam yassin de chpote dant vos tettes

2.أرسلت من قبل rachid_20200@hotmail.com في 12/12/2010 20:53
جماعة العدل والاحسان جماعة تتبنى الفكر الصوفي المنحرف وهم يؤمنون بالخرافات ومن اراد الاستيزاد من المعلومات فاليراجع بعض الردود لبعض العلماء عبر موقع اليوتوب

3.أرسلت من قبل KARIM في 12/12/2010 21:45
YA9OLON 9ATI3O AMRIKA ALMAWTO LI AMRIKA WAHOM AWALO MAN YATAMASAHON BIA3TAB ABWABIHM ZAMAN AROWAYBIDA HADA HAWA WAMA CHAYKHOHOM ILLA MIN HAOLA2 AROWAYBIDA

4.أرسلت من قبل حكمة في 12/12/2010 22:34
درج المصنفون التبسيطيون على إلحاق كل من تحدث عن التربية والتزكية بالدراويش أو الصوفية أو الطرقية، وهذا فهم سطحي للإسلام وتحريف لحقيقته بما هو تمام الاستسلام لله عز وجل.
كيف يدعي أحد الانتساب إلى حقل الدعوة إلى الله عز وجل وقلبه فارغ من حب الله، ولسانه عاجز عن ذكر الله؟ وجوارحه تتحرك في غفلة عن الله؟ كيف يغير المنكر من في قلبه منكر النفاق؟ وكيف يأمر بالمعروف من لا يعرف الله عز وجل؟ وبالمقابل هل نتصور تحقيق ذلك كله بدون تربية؟
التربية أساس الجهاد وقاعدته وقوامه، إن كانت متوازنة تشمل عقل الإنسان وقلبه وجوارحه، فلا إغراق في الزهادة بدعوى الروحانية، ولا إسراف في الحركة ولا انحراف في الفكر، ولكنها تربية شاملة عميقة قلبية نفسية ربانية قبل كل شيء، ثم فكرية عضلية تنظيمية بعد ذلك.
تربيتنا تدفعنا لعدم الهروب من الميدان فندع العالم وصراعاته بدعوى التفرغ للتقوى والعبادة، لا نفصل خلاصنا الفردي عن خلاص أمتنا. هدفنا تربية متوازنة تتدرج بالإنسان في مقامات الدين حتى يصبح من المحسنين و ﴿ الله يحب المحسنين﴾ ، وتربية مستقبلية تهيء المؤمن ليكون من صانعي غد أمته، ومستمرة تواكب العمل الجهادي والدعوي في كل مراحله. لا نفرغ من تقويم أنفسنا وتهذيبها حتى لا يغرنا بالله الغرور. ننشد تربية فاعلة غايتها إيجاد فاعل مؤثر في من حوله غير منزو بعيد عن هموم أمته.

5.أرسلت من قبل LYONNAIS في 12/12/2010 22:54
لا يهمني من تكون جماعة العدل والإحسان
السياسة في المغرب لن نفهمها
المسؤولن 0
الوزراء 0
KOULCHI 0

6.أرسلت من قبل Benadel Mohamed في 13/12/2010 02:22
Nous savons que LEKHALIFA ne signifie pas le pluriel,c est a dire Khalifat Allah fi Alard c est pas Khoulafaa Allah fi Alard.ALLAH nous a montre qu on doit suivre un seul homme et pour nous on a Le Prince des Croyants.Il y a des gens qui melangent L ISLAM IDIOLOGIQUE avec L ISLAM POLITIQUE,et il laissent le rithme d hier se propager pour couvrir ce qui est reel.Nous avons besoin a des vrais savants dans des domaines actuels et humaines et a des Genies qui peuvent guider le pays vers le Bien et pas a des Idiologues rempli par un Savoire des Gens d hier.:

7.أرسلت من قبل contre 'adl ihssane في 13/12/2010 12:28
salamou'alaykoum ckhass t'arfou bi anna abd salam yassine est tré dangereu pour les musulman pour le maroc le royaume du maroc est les marocain je demande a allah de protéger le roi du maroc le maroc les marocain laa ilaha illa allah

8.أرسلت من قبل مجاهد في 13/12/2010 16:03
هم يعيشون الدكتاتورية على طريقة التصوف المنحرفة، منذ أن تأسست هذه الجماعة وزعيمها الأوحد والملهم والمقدس لم يتغير؟؟ هل هناك من صنمية أكثر من هذه؟

9.أرسلت من قبل sofy في 13/12/2010 16:22
أي عدل وأي إحسان إن النماذج التي نراها بيننا وبين ظهرانينا نماذج فاسدة بكل المعايير الرجل العادل والرجل المحسن لا ينتمي إلى جماعة لتتوفر فيه هذه الصفاة فمنهم من يأكل حق اليتيم ومنهم من يزني ومنهم من يقامر ويشرب الخمر والانتماء إلى الجماعة عبارة عن غطاء لستر كثرة العيوب أنا لاأشك في بعض الاشخاص الصادقين والمتقين فعلا ولكن الغالبية دون المستوى سلوكا وتفكيرا وتعبيرا ولعل اكبر مهازلهم أن بعض رجال التعليم منهم يدلون بشواهد طبية للاشتغال بالتهريب... وافهم يا الفاهم

10.أرسلت من قبل mimoun في 13/12/2010 17:32
salam o3alikom ya ikhwan tasawaram khi jan hajat walah matasnam minta3na l jama3a l3adl wal ihssan watyasnan ghawani ti3achan jama3a natarbiyat nafss .oyani yoran mara ta3li9ata walah hama hasban tiwacha amam lah sobhanaho wata3ala . 3achamtan damazwa ikhani khatasiwram

11.أرسلت من قبل morojuan في 13/12/2010 17:49
هنآك سؤآل يطره نفسه.هل الجمآعه حزب ديموقرآطي ؟

12.أرسلت من قبل younes le marocain في 17/12/2010 22:21
"ladl et lihsan" c'est quelque chose de fiction et je crois qu'il faut utiliser tous les moyens pour défendre cette "jamaa" car elle ressemble à un parasite ou à un virus qui nage dans les sangs des marocaines c'est pour cela il faut la défend et de ne pas donner a cette pourriture de diffuser.Il ne faut pas utiliser le discours islamique dans la politique car la politique est le discours de mentir sur le peuple donc il faut pas mélanger entre les deux conflies. la religion est une chose sacré

13.أرسلت من قبل rachdane في 26/12/2010 00:19
,فما الحل في نظرك نتعايش مع النفاق و الكذب فسنصبح مثل الحيوانات لا يردعها أي رادع younessاذن هذه السياسة التي تحكمنا كلها كذب بهتان

14.أرسلت من قبل rachdane في 26/12/2010 00:27
لابد للدين والسياسة أن يجتمعا كما جمعهما سيدنا رسول الله لأنهما شيءان متلازمين ليحصل التوازن الذي هو من سنن الله تعالى في خلقه لاأفراط ولاتفريط كالسالب و الموجب












المزيد من الأخبار

الناظور

الطالب الباحث أحمد الزيد يحصل على ميزة مشرف جدا مع التوصية بالنشر بماستر القانون العام بكلية الناظور

عميد الكلية المتعددة التخصصات بالناظور يعلن عن تاريخ انطلاق الدراسة حضوريا وعن بعد

شاهدوا.. مطاعم الناظور تلتزم بإغلاق أبوابها قبل العاشرة مساء وتطبق التدابير الإحترازية

مرجان الناظور يتحدى دعوات المقاطعة ويطلق تخفيضات على المنتوجات الغذائية الفرنسية

الناظور.. 79 إصابة جديدة وحالة وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية

جمعية ناظورية تطالب رئيس النيابة العامة بمتابعة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

مالك مطعم في الناظور ينفي "إشاعات" إغلاق محله: أتوفر على رخصة منذ 2015