وقفة إحتجاجية للمطالبة بتسوية أوضاع المهاجرين غير الشرعيين ببلجيكا


وقفة إحتجاجية للمطالبة بتسوية أوضاع المهاجرين غير الشرعيين ببلجيكا
ناظورسيتي

تجمّع حوالي 350 شخصًا بعد ظهر أمس الأحد، أمام مركز الاحتجاز المغلق 127 مكرر في "ستينوككرزيل"، بالقرب من مدارج مطار زافنتم، بمناسبة الذكرى الـ20 لوفاة سميرة أدامو، وهي شابة نيجيرية تبلغ من العمر 20 عامًا اختنقها رجال الدرك البلجيكيون أثناء محاولة سادسة للطرد بحسب ما كشفه موقع بلج24.

وحسب نفس الصمدر فقد طالب المحتجون بتسوية أوضاع جميع المهاجرين غير الشرعيين ، ووقف عمليات الإحتجاز والقمع في المراكز المغلقة مع الادانة المنهجية للعنف العنصري و عنف الشرطة للمهاجرين.

“منذ وفاة سميرة في عام 1998 ، تم تعزيز سياسة احتجاز المهاجرين وطردهم فقط ، وزاد عدد ضحايا العنف واللاإنسانية.

و تقول منظمة “سيميرا أدامو 2018” للتنسيق “تجريم الحكومة للمهاجرون يستغله السياسيون لأغراض انتخابية”

ويقول المتحدث باسم المنظمة “إن العنف النفسي والجسدي يتم التقليل من شأنهما وممارستهما بشكل مخادع طوال عملية الحجز والطرد إلى أولئك الذين لا يستطيعون تقديم شكاوي”. بالإضافة إلى ذلك ، قامت الدولة البلجيكية باختيار التراجع غير المقبول من خلال السماح مرة أخرى باحتجاز العائلات التي لديها أطفال ببناء وحدات مغلقة وهذا هو السبب في أننا نريد أن نجعل أصواتنا مسموعة اليوم “.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح