وفاة 15 شخصا بعد إصابتهم بمرض غامض يسبب تقيؤ الدم


ناظورسيتي -متابعة

تسبّب مرض غامض، وفق ما أفادت به مصادر طبية في تنزانيا في وفاة 15 شخصا على الأقلّ، بعد تقيءهم الدم.

وفي هذا السياق أوردت صحيفة "ذو سن" البريطانية أنه تم نقل أزيد من 50 شخصا إلى المستشفى في منطقة "مبيا" بعد حالة غير معروفة تصحبها كذلك حالة غثيان للمصابين بها.

وصرّح مسؤولو الصحة بأن بعض المرضى (ومعظمهم رجال) لفظوا أنفاسهم الأخيرة بعد ساعات من ظهور أعراض هذا المرض الغامض عليهم.

وأوردت الصحيفة البريطانية، نقلا عن كبيرة المسؤولين الطبيين في منطقة "تشونيا" الريفية (فيليستا كيساندو) أنه فريقا من الخبراء تنقّل إلى هناك لتقييم الوصع الصحي للمصابين بهذا الداء الغامض والتحقيق في ظروف تفشيه.

وصرّحت المسؤولة التنزانية للمصدر ذاته قائلة إن ذلك حدث في جناح إداري واحد فقط في "إيفومبو"، إذ يتقيأ المصابون بهذا المرض الدم ولا يكادون يصلون إلى المستشفى حتى يفارقوا الحياة.


وشدّدت المتحدثة ذاتها على أنه لم يتم تحديد سبب مرض هؤلاء الأشخاص بعد، لكنّ وزارة الصحة التنزانية استبعدت انتشار المرض، مؤكدة أن الحكومة تجري اختبارات على عيّنات من مياه الشرب في المنطقة وعلى دم المرضى بحثا عن آثار محتملة للتلوث بالزئبق.

وجوابا عن سؤال للصحيفة البريطانية حول الفحوص، وضحت المسؤولة التنزانية أن نتائج الفحوص السريرية الأولية أظهرت أن المرضى يعانون من قرحة في المعدة وأمراض الكبد.

ومن جانبهم قال مسؤولون حكوميون إن أعراضا مماثلة كانت قد ظهرت في المنطقة قبل سنتين، حين عانى مرضى من ارتفاع في درجات الحرارة وغثيان ومن تقيؤ الدم.

وفي خضمّ ذلك طالبت وزيرة الصحة التنزانية المواطنين بالتزام الهدوء، متعهّدة بتقديم مزيد من المعطيات حول هذا المرض الغامض في أقرب وقت.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح