وفاة مهاجر مغربي بطريقة مأساوية داخل ضيعة فلاحية بإسبانيا


ناظور سيتي ـ متابعة

أدت صاعقة كهربائية بحياة مهاجر مغربي كان يشتغل داخل احدى المزارع الفلاحية في إسبانيا.

وقد كشفت صحيفة الإسبانيول أن المهاجر المغربي يبلغ من العمر 44 سنة، و لقي حتفه بسبب صاعقة داخل مزرعة فلاحية بمنطقة مورسيا.

وأضافت ذات الصحيفة الإسبانية، أن رقم هاتف الطوارئ في منطقة مورسيا قد تلقى مكالمتين هاتفيتين من زملاء الضحية، حوالي الساعة 1:46 مساءً، وطلبوا سيارة إسعاف إضافة إلى موظفين طبيين، لإنقاذ عامل فلاحي أصيب بالصاعقة.

وأفادت المصادر نفسها، أن المعطيات المتوفرة تشير إلى أن الضحية ينحدر من مدينة تاوريرت شرق المملكة المغربية.



ويشار إلى أن منطقة مورسيا عرفت هطول أمطار غزيرة طوال صبيحة اليوم الخميس، مصحوبة بصواعق رعدية أودت احداها بالمهاجر المغربي.

هذا، وتم نقل جثة الضحية إلى معهد الطب الشرعي، حتى يتمكن من تشريح الجثة وتأكيد سبب الوفاة وحيثياته.

ومن جهة أخرى فقد توفي عامل فلاحي أخر في إسبانيا، في وقت سابق، بسبب مبيدات الحشرات، وقد نظم عشرات العمال ينحدر معظمهم من دول شمال افريقيا وجنوب الصحراء، أشكال احتجاجية أمام مجلس الاندلس بألميريا وأمام إحدى الضيعات الفلاحية باسبانيا، للمطالبة بفتح تحقيق نزيه حول وفاة عامل مغربي يدعى محمد البوهالي، الجمعة الماضية، نتيجة تعرضه لتسمم بالمبيدات المستعملة داخل الضيعة التي كان يشتغل فيها.

وبحسب صديق الهالك محمد الضاوي، فإن محمد البالغ من العمر 26 سنة والمنحدر من دوار أولاد سعيد بضواحي الفقيه بنصالح كان يعمل بضيعة فلاحية تدعى KOPAGRO كعامل لرش المبيدات، بدأت حالته الصحية في تدهور منذ الثلاثاء الماضي، حيث تم نقله من طرف أفراد من عائلته إلى مركز صحي بالقرب من مقر سكناه ببرانكيطي، حيث تم حقنه بمسكن للآلام الذي يعاني منها على مستوى المعدة، دون إجراء تحاليل ولا فحوصات، يضيف المتحدث.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح