وفاة مأساوية لسبعيني في طابور ممتهني التهريب المعيشي بباب سبتة


وفاة مأساوية لسبعيني في طابور ممتهني التهريب المعيشي بباب سبتة
خالد سماحي

لفظ شخص في التّاسعة والسّتين من عمره، صباح اليوم الثّلاثاء 18 يونيو الجاري، أنفاسه على الجانب المغربيّ من معبر سبتة المحتلّة، إثر أزمة قلبيّة حادّة أصابته بشكل مفاجئ.

وأفاد شهود عيان بأنّ الهالك، الذي كان يقطن بمدينة الفنيدق المجاورة لثغر سبتة المحتل، "فارق الحياة أثناء وقوفه بطابور طويل في انتظار العبور نحو سبتة المحتلّة، في أوّل يوم يستأنف فيه نشاط المعبر بعد ثلاثة أسابيع من التّوقّف"، مضيفين أنّ "زملاءه انتبهوا إلى إطالته الجلوس في وضعيّة القرفصاء داخل الطّابور، دونما اهتمام بتقدّمه نحو المعبر، قبل أن يتفاجؤوا بوفاته في تلك الوضعيّة".

وقد نقلت جثّة الهالك على متن سيّارة إسعاف إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثّاني بالفنيدق، وسط مشاعر حزن وأسى بين صفوف زملائه؛ فيما باشرت السّلطات الأمنيّة تحقيقا في ظروف الوفاة، للوقوف على حيثيّاتها وملابساتها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية