وفاة فتاة تناولت القرقوبي بعد القبض عليها من طرف الشرطة


ناظورسيتي: متابعة

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، عن فتح مصالح الشرطة القضائية التابعة بسلا، أمس الثلاثاء، لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ملابسات وظروف وفاة فتاة تناولت جرعة من المؤثرات العقلية المعروفة بـ"القرقوبي".

وحسب بلاغ المديرية، فإن عناصر الشرطة القضائية، شرعت في إجراء أبحاثها لتحديد ظروف وملابسات استهلاك المؤثرات العقلية من طرف ثلاثة أشخاص، ضمنهم فتاتان وشخص في الخمسينيات من عمره من ذوي السوابق العدلية، نتج عنها إصابة هذا الأخيرة بمضاعفات صحية نقل على إثرها في حالة غيبوبة إلى قسم الانعاش.

وأضاف المصدر نفسه، أن إحدى الفتاتين اللتان كانتا مع المعني، نقلت صباح اليوم الأربعاء إلى المستشفى إثر إصابته بطارئ صحي، ما أدى إلى وفاتها بالمؤسسة الاستشفائية.


وفي تفاصيل القضية، فقد تدخلت الشرطة أمس الثلاثاء بعد توصلها بإشعار حول دخول فتاتين وشخص يبلغ من العمر 53 سنة حالة تخدير متقدمة داخل غرفة بسطح منزل يوجد بحي الرحمة في مدينة سلا، وأثناء المعاينة تبين أن الشخص الخمسيني قد دخل في غيبوبة، ما استدعى نقله إلى المستشفى ليتم الاحتفاظ به بعد ذلك بقسم العناية المركزة.

وتم إيداع الفتاتين رهن تدابير الحراسة النظرية في إطار البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة لتحديد ظروف وملابسات القضية والكشف عن المادة المخدرة التي استهلكها الثلاثة، إلا أن احداهما أصيبت صباح اليوم الأربعاء بطارئ صحي على مستوى البطن، استدعى نقلها إلى المستشفى، إلا أنها توفيت داخل المؤسسة السالف ذكرها.

إلى ذلك، فقد تم وضع جثمان المتوفية في مستودع الأموات بالمستشفى من أجل إخضاعها للتشريح الطبي الذي سيحدد أسباب الوفاة وطبيعة المواد المخدرة التي استهلكتها، فيما باشرت الشرطة القضائية أبحاثها في النازلة، لتحديد ظروفها وحيثياتها والجهة التي زودت الثلاثة بالحبوب التي تناولوها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح