وفاة طبيب في الدار البيضاء بعد إصابته بكورونا


ناظورسيتي -متابعة

يواصل فيروس "كوفيد -19" حصد مزيد من أرواح الأطقم الصحّية في المغرب، بعدما فارق طبيب الحياة، أمس الاثنين، في الدار البيضاء.

وأفادت مصادر محلية بأن الضحية الجديدة لفيروس كورونا كان يشتغل في القطاع الخاص ويرجّح أن يكون قد انتقلت إليه العدوى وهو يجري فحوصا لمرضى محتملين يفدون عليه يوميا.

وتابعت المصادر ذاتها أن الحالة الصحية للطبيب كانت قد تدهورت كثيرا في الآونة الأخيرة، قبل أن يفارق الحياة متأثرا بمضاعفات إصابته، بعدما أثرت العدوى في عمل جهازه التنفسي.

وقد نعت جمعية "المندوبين الطبيين بالدار البيضاء" الطبيب الراحل، من خلال تدوينة في صفحتها في فيسبوك، أن الدكتور مصطفى هكي، الطبيب العام في القطاع الخاص بسيدي مومن، توفي يوم 3 غشت 2020، إثر إصابته بمرض كورونا المستجدّ.

ومن جانبه، كتب حسن التازي تدوينة في "فيسبوك" نعى فيها الطبيب الفقيد، الذي أكّد أنه توفي بسبب كورونا، والذي يضاف إلى ضحايا الفيروس التاجي المستجدّ في صفوف الأطر الطبية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح