NadorCity.Com
 






وفاة شابة بعد أن عرضها طليقها للتعذيب وأدخل عليها الكلاب لممارسة الجنس عليها


وفاة شابة بعد أن عرضها طليقها للتعذيب وأدخل عليها الكلاب لممارسة الجنس عليها
امحند أوبركة

فجرت أسرة فضيحة تعرض شابة عشرينية لحصص تعذيب استمرت لأيام مع الاحتجاز، من طرف طليقها الحديث الخروج من السجن، قبل أن يعمد إلى إدخال الكلاب لمكان احتجازها لتمارس عليها الجنس، إضافة إلى رفاقه الذين تناوبوا هم كذلك على قضاء غرائزهم الجنسية، وذلك بالحي الحسني بمقاطعة المرينيين بمدينة فاس.

وأوردت يومية "الأخبار" في عددها لنهاية الأسبوع، إن والدة الشابة "س.ه" البالغة من العمر 22 سنة وأم لرضيعة لا يتجاوز عمرها 6 أشهر، قد وجدت ابنتها عارية من كل ملابسها، وفي وضعية اعتداء بشع، والدماء تسيل من كل أطرافها، وجثتها معرضة في أجزاء منها للتشويه.

وتبين من خلال التحريات أن حراس الأمن الخاصين بالمستشفى الإقليمي "ابن الخطيب" الذي نقلت إليه الضحية، هم من أوقفوا والدة طليق الهالكة، بعدما حاولت الهروب عندما نقلت رفقة أحد أفراد أسرتها الضحية في حالة صعبة، على متن سيارة خاصة.

وتشير الجريدة إلى أن عناصر الشرطة القضائية فتحت تحقيقا في ملابسات الوفاة، في حين أحالت النيابة العامة جثة الشابة على قسم الأموات، وأكد التشريح الطبي، بحسب أسرة الضحية، معطيات التعذيب المفضي إلى الموت.

ونقلا عن مصادر اليومية فإن المتهم هو طليقها، الذي حل في وقت سابق بمنزل أسرة طليقته، وطلب منها مرافقته لمباشرة الإجراءات المتعلقة بتسجيل الرضيعة في سجلات الحالة المدنية، لكن هذه الرحلة ستنتهي باحتجاز استمر لعدة أيام وحصص تعذيب وصفت بالشنيعة، إلى درجة تورد عائلتها أن المتهم أدخل عليها الكلاب ومارست عليها الجنس.

واتهمت أم الضحية، والدة طليق ابنتها، بالمشاركة وعدم التبليغ، وقالت إنها هي التي كانت تتولى تنظيف الضحية وهي مقيدة عارية، كلما انتهى الزوج السابق من حصصه، قبل أن تنقلها إلى المستشفى وهي في وضعية جد صعبة، لتلفظ أنفاسها الأخيرة في قسم المستعجلات متأثرة بجراحها.

واستنادا لليومية ذاتها، فإن خلافات بين الزوجين انتهت بعودة الزوجة إلى بيت أسرتها، دون أن تستمر هذه العلاقة لما يقرب من 10 أشهر، لكنها أسفرت عن حمل وإنجاب طفلة لا يتجاوز عمرها 6 أشهر.

واضطرت أسرة الضحية إلى الإنتقال إلى حي "45" في المقاطعة ذاتها، للسكن بعيدا عن صهرها السابق، لكن ذلك لم ينفع لوضع حد لمعاناتها معه.

وأردفت اليومية إلى أن الأسرة تحدثت عن تقدمها بشكايات سابقة ضد الطليق، بتهم لها علاقة بالإعتداء عليها ببشاعة، مما أفضى إلى اعتقاله، لكن الشابة تنازلت عن شكايتها ضده بعدما وعدها رفقة أسرته، بأن سيصرح بابنته في سجلات الحالة المدنية.

وعوض أن تطوى هذه الصفحة، تضيف الجريدة، فإنها أسفرت عن جريمة مرعبة هزت محيط العائلة المتضررة، وأدخلت أسرة إلى السجن، وخلفت رضيعة يتيمة، ستكبر بجرح غائر يصعب علاجه.



1.أرسلت من قبل Baghban في 17/02/2018 10:00 من المحمول
العلاقة تدهورت منذ ما يزيد عن عشرة أشهر والبنت حامل في ستة أشهر.غريبة يعني التعذيب كان لأسباب الشرف ام ماذا .لم نفهم

2.أرسلت من قبل بنادم في 17/02/2018 13:29 من المحمول
عن أي شرف تتحدث يا هذا !!! التعذيب والاغتصاب من طرف الكلاب والبشر والقتل كل هذا وتحاول ان تجد ذريعة لتبرير هذه الجريمة الوحشية !!! اخشى اناوحوشا كثيرة تعيش بيننا بسبب التخلف والجهل واحتقار المرأة وتعذيبها من طرف اشباه الرجال الشمايت بالدارجة

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

الناظور.. تفكيك شبكة متخصصة في تهجير البشر تتزعمها "كازاوية" ملقبة بالشينوية

لجنة الفيفا تنهي زيارتها للمدن المغربية دون تفقد إقليم الناظور

تحفيزات للاستثمار في الصناعة بالناظور.. هذا ما تقدمه لكم غرفة التجارة والصناعة والبنك المغربي للتجارة الخارجية

الناظور على موعد مع أكبر مسابقة بين الثانويات وهذا موعد الدورة الثانية

مستجدات خطيرة.. الزوجة التي اختفت بالناظور رفقة طفلتيها تظهر بفرنسا

الطفلة فاطمة الزهراء تناشد المحسنين مد يد العون لها ودعمها لمتابعة علاجها بتركيا

عامل الناظور يدشن مركز كرة السلة "لتنمية المهارات الحركية والفكرية، والاجتماعية" بمدرسة الحسن الثاني