وفاة حارس سجن في المغرب إثر إصابته بفيروس كورونا


وفاة حارس سجن في المغرب إثر إصابته بفيروس كورونا
ناظورسيتي: متابعة

نشرت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج على صفحتها بفيسبوك أنها تلقت “ببالغ الحزن والأسى، نبأ وفاة القائد المربي الممتاز عبد الصادق نصيلة، العامل قيد حياته بالسجن المحلي بورزازات، وذلك نتيجة مضاعفات صحية نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد”.

وقالت المندوبية أن الراحل عرف بدماثة أخلاقه وتفانيه في أداء واجبه المهني، وهو ما يشهد به كافة المسؤولين وزملاؤه في العمل…

وختمت تدوينتها بـ “رحم الله شهيد الواجب، وألهم أسرته الصغيرة والكبيرة جميل الصبر والسلوان، وأسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا..إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وكشفت المندوبية العامة للسجون قبل أيام، عن اصابة 60 موظفا و6 سجناء بفيروس كورونا، على اثر توصلها بنتائج الاختبارات الخاصة بفيروس كورونا المستجد، والتي سبق أن أعلنت عن إجرائها كإجراء للتصدي لانتشار هذا الفيروس بالسجن المحلي بورزازات.

وعقب ذلك، أخضعت ادارة السجون الموظفين والسجناء المصابين للبروتوكول الاستشفائي المعمول به من طرف السلطات الصحية ووضع الموظفين غير المصابين تحت تدابير الحجر الصحي.


كما أعلنت عن اجراءات متشددة مع توفير المعدات والتجهيزات الطبية الواقية الضرورية لعمل الموظفين، بما في ذلك تمكين العاملين منهم بالمعقل من ألبسة واقية خاصة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح