وعد بأن يرحله إلى هولندا قريبا.. لاعب المنتخب الوطني "أبو خلال" يتبنى طفلا من المغرب


ناظورسيتي: متابعة

في خطوة لم تكن في الحسبان، قرر الوافد الجديد على المنتخب الوطني زكرياء أبو خلال، نجم فريق أزيد ألكمار الهولندي، تبني طفلا من المغرب، عبر التكفل بكل ما تتطلبه الحياة اليومية له.ومنع القانون الهولندي اللاعب صاحب العشرين ربيعا من ترحيل الطفل المتبني من المغرب إلى هولندا بسبب وضعه الحالي كعازب، حسب ما كشفت عنه يومية “المساء”.

ووعد أبو خلال أنه لن يتخلى أبدا عن هذا الطفل ومنه الوطن حيث ينتظر عقد قرانه لنقل الطفل للعيش معه في هولندا.وترعرع أبو خلال في بيت عربي مسلم صرف، فأمه مغربية وأبوه ليبي يجمعهما معا، حب الخير والتكافل الاجتماعي، وفي هذا الصدد يقول أبو خلال: “والدي نقلا إلى شرایین حب الخير، ولن توان لأي لحظة في مساعدة المحتاجين وهذه تربيتي”.ولعب أب اللاعب دورا حاسما في اختيار زكرياء اللعب للمغرب، حيث أكد والده الليبي طارق بوخلال في تصريحات خاصة لمواقع إعلامية ليبية إنه يرفض تماما أن يمثل نجله ألوان بلده الأصلي لیبیا بسبب عدم الاستقرار في البلاد.

ويعد زکریا بوخلال صاحب أقل من 20 عاما واحدة من أبرز المواهب الصاعدة في الدوري الهولندي، إذ تبلغ قيمتة السوقية 15 مليون يورو ويبدو أن أسرة اللاعب لديها تأثير كبير على قرارات ابنها وهو ما يفسر خرجة أبية الأخيرة.وفي هذا الصدد يقول بوخلال: “الأسرة هي كل شيء بالنسبة لي، منذ الطفولة كنا عائلة متماسكة للغاية. لقد انتقلنا عدة مرات وذهبنا إلى أماكن كثيرة. علاقتي بعائلتي جيدة. الأسرة هي حقا رقم واحد بالنسبة لي، كل ما أفعله أقوم به من أجلهم بمجرد أن أحصل على يوم إجازة، أركب السيارة وأتجه إليهم واقضي معهم يوما كاملا إذا امكن”۔


وسبق أن عبر الوافد الجديد على المنتخب الوطني، زكرياء أبو خلال، عن فخره بحمل قميص “الأسود”، بعدما وجه له الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش الدعوة لتمثيل المنتخب خلال تصفيات كأس إفريقيا المقبلة.ونشر لاعب أزد ألكمار الهولندي، صورة له بقميص المنتخب على حسابه في “إنستغرام”، وأرفقها بالرسالة التالية: “كان بإمكاني اللعب مع هولندا مستقبلا، أو المنتخب الليبي حاليا الذي حاول هو الآخر ضمي، بإعتبار أن والدي ينحدر من ليبيا، لكنني فضلت اختيار المغرب، وأشعر بأنه الاختيار المناسب لمسيرتي الكروية”.كما شكر أبو خلال مكونات المنتخب الهولندي للشبان والتي سمحت له بفرصة إظهار مواهبه، كما شكر الاتحاد الليبي على الدعوة التي وجهها له في وقت سابق.

ونشر أبو خلال تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" مباشرة بعد مباراة المنتخب الوطني ضد إفلريقيا الوسطى، قال فيها: "يا له من شعور"، في إشارة إلى سعادته وسروره بخوضه أول مباراة له بقميص المنتخب الوطني المغربي، و تسجيله من أول لمسة بعد أن نزل بديلاً في شوط المباراة الثاني.وشارك صاحب الـ20 سنة مكان أشرف حكيمي الذي تعرض لاصابة دفعت الناخب الوطني إلى إخراجه، تفادياً لتفاقم الإصابة، ليُقدم أبو خلال أوراق اعتماده بقوة، كإضافة كبيرة للخط الأمامي للمنتخب الوطني.وبعد فوز "الأسود" على إفريقيا الوسطى ارتقى المنتخب المغربي إلى صدارة ترتيب المجموعة الخامسة برصيد سبع نقاط، متقدما على المنتخب الموريتاني ثاني الترتيب برصيد خمس نقاط، فيما يحتل إفريقيا الوسطى المركز الثالث بثلاث نقاط، ومنتخب بوروندي أخيرا بنقطة واحدة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح