المزيد من الأخبار






وضع حرج لمغربي حاول الانتحار في مركز للاحتجاز ببلجيكا


وضع حرج لمغربي حاول الانتحار في مركز للاحتجاز ببلجيكا
ناظورسيتي: متابعة

في واقعة صادمة، فتحت النيابة العامة في بروكسل تحقيقا حول محاولة انتحار وقعت داخل مركز الاعتقال المؤقت التابع لمحكمة بروكسل.

وتشير المعلومات الأولية من مصادر مطلعة إلى أن المعني بالأمر، وهو مواطن مغربي، يتواجد في حالة حرجة داخل المستشفى الذي تم نقله إليه.

وفقا للتقارير، وقعت الواقعة في بعد ظهر يوم الاثنين الماضي، أثناء انتظار الموقوف نقله إلى السجن بعد مثوله أمام المحكمة وتوجيه التهم إليه.


فيما كانت الشرطة في انتظار انتهاء الإجراءات القانونية لنقل المعتقل إلى مكان احتجازه، قرر الشاب المغربي اللجوء إلى الانتحار باستخدام قميصه.

وعلى الفور، تم نقل الشاب البالغ من العمر 19 عاما، الى مستشفى "سان بيير"، حيث وصفت حالته بالحرجة من قبل الأطباء الذين يتابعون حالته.

وقد أثارت هذه الحادثة الصادمة تساؤلات حول ظروف احتجاز المتهمين وضرورة فحص وتقييم الإجراءات الأمنية المتبعة في مثل هذه المراكز.

وتفاعلا مع الحدث يؤكد الحقوقيون على أهمية النظر في سلامة البيئة السجنية وضرورة تحسين الرعاية النفسية للمحتجزين لضمان حقوقهم وحمايتهم من التجاوزات.