وسط مطالب بإلغائها نهائيا.. هذا تاريخ عودة "التوقيت الصيفي" بالمغرب


وسط مطالب بإلغائها نهائيا.. هذا تاريخ عودة "التوقيت الصيفي" بالمغرب
ناظورسيتي :


كشفت العديد من المصادر، أنه من المرتقب أن تعود المملكة المغربية إلى التوقيت الصيفي نهاية الأسبوع المقبل.

ووفق بلاغ سابق لقطاع الإدارة بوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، فإن المغرب سيقوم بإضافة 60 دقيقة على التوقيت القانوني، المعمول به في شهر رمضان، عند حلول الثانية صباحا من يوم الأحد 16 ماي الجاري.

وأضاف البلاغ أن ذلك يأتي طبقا لمقتضيات المادة الثانية من المرسوم رقم 2.18.855 الصادر في 16 صفر 1440 (26 أكتوبر 2018) المتعلق بالساعة القانونية للمملكة، ولقرار رئيس الحكومة رقم 3.17.21 الصادر في 16 من شعبان 1442 الموافق 30 مارس 2021 بشأن تغيير الساعة القانونية.

ويذكر أن المغاربة ما فتئوا يطالبون منذ مدة طويلة عودة المغرب إلى التوقيت العادي، خصوصا أمام تراكم المشاكل التي سببها النظام الجديد لفئات عديدة، خصوصا الموظفين والتلاميذ.


وتجدر الإشارة إلى أن رئيس المنتدى المغربي لحماية المستهلك، شمس الدين عبداتي، قال في تصريح سابق لجريدة هسبريس، بإن مشكل الساعة الإضافية مطروح منذ سنوات، رغم أن دراسات عديدة كشفت عدم جدواها على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.

وأضاف عبداتي، أن رئاسة الحكومة تجاوزت مخرجات الدراسات واعتمدت مجددا القرار نفسه، مشيرا إلى أن الساعة الإضافية أضرت كثيرا بالتلاميذ والموظفين.

وأوضح الفاعل الحقوقي أن الأضرار الاقتصادية للساعة بارزة، فضلا عن المشاكل الأمنية؛ "فالناس يخرجون صباحا في أجواء مظلمة قد تؤدي أحيانا إلى مشاكل وانفلاتات إجرامية".

وأردف المتحدث أن "المنتدى يدعو إلى ضرورة فتح النقاش حول الساعة الإضافية ومراجعتها"، منبها إلى أن المغرب اشتغل على امتداد 50 سنة من الزمن بنظام غرينتش ولم تسجل أي مشاكل.

وسجل عبداتي أن الساعة الإضافية تؤدي كذلك إلى اضطرابات في النوم، ما يتسبب في مشاكل نفسية وصحية وسلوكية تبرز على مستوى معاملات الأفراد وتصرفاتهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح