وسط احتجاج المدافعين عن الحيوان بالناظور.. سلطات زايو تعدم "بيتبول" بالرصاص


وسط احتجاج المدافعين عن الحيوان بالناظور.. سلطات زايو تعدم "بيتبول" بالرصاص
حسن الرامي


قامت سلطات مدينة زايو، بإقليم الناظور، بإعدام كلبٍ من الفصيلة المُهجّنة "بيتبول"، كان يشكل خطراً على سلامة المواطنين بالنظر إلى شراسته.

وحسب مصادر محلية بزايو، فإن الكلب المعني الذي تمت عملية تصفيته بالرصاص، كان يحوزه مروج للمخدرات جرى اعتقاله مؤخـراً.

من جانب آخر، بدأت تتعالى أصوات من أوساط جمعيات مدافعة عن حماية الحيوان بإقليم الناظور، تستنكر عملية الإبادة والقتل الممارس في حق الكلاب السائبة، مطالبة باعتماد طريقة بديلة للحد من تكاثرها عوض القتل.



1.أرسلت من قبل amaghrabi في 13/10/2018 20:55
ابحثوا أولا عن حقوق الشباب العاطل الذي تسفك دماءه ببرودة وبصمت قاتل وتحت اعين العام والخاص والى حد الساعة ما رايت جمعية حقوقية تحتج امام العمالة او البلدية او البرلمان من اجل حقوق الشباب العاطل وخصوصا أصحاب الشهادات العليا الذي افنى شبابه في الجد والمثابرة واليوم يقضي باقي حياته في الاحتجاج اليومي المستمر في الشموس والبرد والامطار ,اما الكلاب فهي تشكل خطرا كبيرا يهدد الساكنة وخصوصا الأطفال وأتمنى من هذه الجمعيات ان تبادر وتقوم مقام المسؤولين وتستعنل الطرق الإنسانية لحد من خطورة هذه الكلاب الضالة التي هي من نتيجة بعض المواطنين الغير مبالين والمتهورين الغير مسؤولين الذين رموا هذه الكلاب الى الشارع لتؤذي المواطنين الابرياء

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

شرطة مليلية تعتقل 3 مغاربة ينشطون ضمن شبكة للاتجار بالبشر هربت 200 أفريقي من معابر الناظور

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية