NadorCity.Com
 






وزير للتعليم يُنهي نقاش الدارجة: لا مكان للعامية في المقررات الدراسية


وزير للتعليم يُنهي نقاش الدارجة: لا مكان للعامية في المقررات الدراسية
ناظورسيتي | متابغة

أنهى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، النقاش الدائر حول إقحام مفردات دارجة في بعض الكتب المدرسية الخاصة بمقرر التعليم الابتدائي، التي جرّت على وزارة التربية الوطنية انتقادات واسعة وخلفت ردود فعل ما زالت مستمرة إلى اليوم.

ووصف أمزازي النقاش الذي دار حول إقحام مفردات دارجة في الكتب المدرسية بـ"التشويش على العمل الذي نقوم به"، مؤكدا في اجتماع لجنة التعليم والثقافة بمجلس النواب، المخصص لمناقشة مستجدات الدخول المدرسي والجامعي الجديد، أنه "لا توجد أيّ نيّة بتاتا لإدراج العامية في المقررات الدراسية".

وأبدى أمزازي استغرابه للنقاش الدائر حول إقحام بعض المفردات الدارجة في الكتب المدرسية، قائلا: "لدينا كتب معتمدة منذ سنة 2002 توجد فيها كلمات من هذا النوع ولم يسبق أن أثارت أي نقاش، ولا نعرف كيف انصب النقاش المجتمعي في هذا الإطار هذه السنة، ولا أعرف لماذا وقعت هذه الضجة".

وأشار وزير التربية الوطنية إلى أن عدد المفردات الدارجة التي تتضمنها ثلاثة كتب تدرّس في الأطوار الثلاثة الأولى من التعليم الابتدائي لا يتعدى ثماني كلمات، وفي إشارة إلى توجه الوزارة إلى إغلاق هذا الموضوع، قال: "في السنة القادمة غادي نقولو للناشرين آش بِينّا وبين هاد المصطلحات، وها حنا تهنّينا".

واستطرد أمزازي بأن الحل الذي لجأت إليه وزارة التربية الوطنية هو أنها تُلزم أرباب المؤسسات التعليمية الخاصة بعدم اعتماد أي كتاب إلا بعد الحصول على اعتماد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والوزارة، "ومع ذلك تحدث تجاوزات"، على حد تعبيره.



1.أرسلت من قبل amaghrabi في 26/09/2018 08:28
بسم الله الرحمان الرحيم.مع الأسف الشديد حكومتنا بصفة عامة حينما تقع في ورطة اجتماعية تخبظ خبط عشواء في إيجاد مبررات سخيفة ومتعددة بحيث كل وزير يدلي بشيئ يخالف ما ادلى به صاحبه في الحكومة او رئيس الحكومة نفسه.انا لست ضد المفردات القليلة او الكثيرة في مقرراتنا وفي كتابنا المدرسي,لانني اعتبر اللغة العربية أولا لغة اجنبية وثانيا لا تقدم ولا تؤخر في مجال كسب العلوم الحديثة لان دولتنا تقدم اللغة الفرنسية على العموم لتكون الوسيلة المهيأة لكسب العلوم في يد من يستمر في الدراسات الجامعية وبالتالي سواء ادخلنا مفردات او لم ندخل فيها مفردات لا تنفعنا ولا تهمنا ولاتعرقل مسيرتنا التعليمة الجامعية على الاطلاق,اللغة العربية الفصحى ومنذ تكثر من 14 قرنا وما زلنا نحارب الامية في المغرب زمعنى ذلك اننا سنبقى نعيش كابوس الامية الى الابد حتى يرث الله الأرض ومن عليها.وصراحة ما دمنا لا نتعلم اللغة المغربيةاما درجة او امازيغية فالمجتمع المغربي يبقفى اميا الى الابد وبالتالي يبقى معلقا بثقافة السمع ويجمع معلوماته من الخطب الدينية التي لا يفهم منها الا القليل ومن بعض الاخبار التي يلتقطها سواء بالامازيغية او الدرجة المغربية.وهنا أتساءل أي دور للغة العربية الفصحى اليوم في وطننا الحبيب؟

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

البرلمانية ماء العنينين تحاضر في الناظور حول مخاطر تبخيس العمل السياسي

من داخل خيرية الناظور.. هكذا يقضي النزلاء الشهر الفضيل في أجواء أسرية وروحانية

عودة البناء العشوائي لجماعة سلون يغضب الرأي العام المحلي

تعزية ومواساة في وفاة والد الفنان طارق تيتو

خبير دولي يزور ثانوية الناظور الجديدة دعما للتلاميذ المجتازين لإمتحانات البكالوريا

عامل الناظور يُخرج مشروع مركز الأطفال المهملين للوجود وجمعية الياسمين تعلن عن قرب انطلاق أشغال البناء

شاهدوا الحلقة 19 من المسلسل الدرامي "خيوط رفيعة" الناطق بالريفية