وزير الصحة يدعو المغاربة إلى الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية خلال حملة التلقيح ضد كورونا


وزير الصحة يدعو المغاربة إلى الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية خلال حملة التلقيح ضد كورونا
ناظورسيتي -متابعة

قال خالد أيت الطالب، أمس الخميس في الرباط، إن المغرب مقبل، في الأيام المقبلة، على حملة التلقيح ضد فيروس "كوفيد -19".

وحثّ المغاربة على الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية خلال حملة التلقيح ضد كورونا

وكشف أيت الطالب، في تصريح صحافي: “نحن مقبلون على التلقيح، الذي نريده أن يمرّ في ظروف ملائمة. ويجب الإبقاء على الإجراءات الاحترازية والوقائية وتثمين النتائج المحصّل عليها”، مؤكدا أن تحقيق التمنيع الجماعي رهين بالوصول إلى تلقيح 60 في المائة من المغاربة على الأقل.

وذكّر أيت الطالب بأن التلقيح يتمثل في جرعتين تفصل بينهما مدة زمنية وأن "بين الجرعة الثانية وتحقيق المناعة مدة زمنية أيضا"، موضحا أنه حتى يتحقق ذلك، لا بد من الإبقاء على الإجراءات الاحترازية”.

وحذّر وزير الصحة في هذا السياق من أن من شأنها أية إصابة تزداد خلال التلقيح المنتظر أن تُعقّد الأمور.


وشدّد المسؤول الحكومي على ضرورة الانخراك في حملة التلقيح وفي "المحافظة على الإجراءات الوقائية والاحترازية بكلّ روح وطنية ومسؤولية".

وأكد المتحدث، في التصريحات الصحافية ذاتها، أن الهيئات المدبّرة للأدوية في كلا البلدين تعترف باللقاحين الصيني والبريطاني اللذين اختارهما المغرب للتصدي لفيروس كوفيد-19"

وأبرز وزير الصحة أن المغرب قام بدوره في العملية، من خلال لجنة الخبراء، الذين درسوا المعطيات العلمية حتى تحظى بالمصادقة تبعا لتوصيات المنظمة العالمية للصحة.

واقتنى المغرب، وفق ما كان المسؤول ذاته قد أعلن قبل أسبوع، 65 مليون جرعة من اللقاحين المعتمَدين في المملكة، موضحا أن الفئة المستهدفة بهذا اللقاح تبلغ 25 مليون نسمة وأن "الاستعدادات الجارية لانطلاق الحملة الوطنية للتلقيح بلغت مراحل جد متقدمة".

جاء ذلك في الوقت الذطي بدأ "القلق" يساور المغاربةبشأن موعد انطلاق حملة التلقيح، التي بدأتها بالفعل العديد من دول العالم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح