وزير الصحة والجامعي وبعيوي يوقعان اتفاقية شراكة لبناء مركز استشفائي جهوي جديد ومركز لتحاقن الدم بوجدة


وزير الصحة والجامعي وبعيوي يوقعان اتفاقية شراكة لبناء مركز استشفائي جهوي جديد ومركز لتحاقن الدم بوجدة
ناظورسيتي

أشرف وزير الصحة، خالد ايت الطالب، بمعية كل من معاذ الجامعي، والي ولاية جهة الشرق، وعبد النبي بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، على توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة الصحة، وولاية جهة الشرق، ومجلس جهة الشرق، من أجل بناء مركز استشفائي جهوي جديد ومركز جهوي لتحاقن الدم، وذلك يوم الثلاثاء 17 دجنبر الجاري.

الشراكة التي تم توقيعها على هامش انعقاد المجلس الإداري للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة، ستمكن من إنشاء مركز استشفائي جهوي جديد على وعاء عقاري تصل مساحته إلى 12 هكتار وبطاقة استيعابية تقدر بـ250 سرير.

كما ستمكن ذات الشراكة من إنشاء مركز جهوي لتحاقن الدم بعمالة وجدة-أنجاد بكلفة إجمالية تصل إلى 590 مليون درهم، وسيتم تنفيذها في ظرف زمني يمتد على أربع سنوات بالنسبة للمركز الاستشفائي الجديد، وسنتين بالنسبة لمركز تحاقن الدم ابتداء من سنة 2020.

تجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع، الذي يهدف إلى تعزيز البنيات التحتية الاستشفائية وتوسيع العرض الصحي الوطني وبجهة الشرق على وجه الخصوص، سيساهم بشكل كبير في تجويد الخدمات الصحية المقدمة لعموم المواطنين ولساكنة الجهة الشرقية خاصة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح