وزير الصحة لم يكن يعرف بافتتاح الحمّامات ويدعو إلى إغلاقها


ناظورسيتي -متابعة

رغم أنه تم الإعلان، في يونيو الماضي، من خلال بلاغ مشترَك بين وزارات الداخلية والصحة والصناعة، أنه تمت إعادة فتح الحمّامات، قال خالد أيت الطالب، وزير الصحة، أمس الأحد، إن قاعات السينما والحمّامات والمسابح العمومية وكافة المرفق العامة التي يتجمّع فيه عدد كبير من المواطنين تطرح مشكلا بسبب تفشّي كورونا.

وتابع وزير الصحة، خلال الندوة الصحافية التي جمعته بسعد الدين العثماني رئيس الحكومة، أن كل الحمّامات ليست ممنوعة، إذ ذكر أن حمامات "السبا" الانفرادية مسموح بها، لكن الحمّامات العمومية ممنوعة لأنها مكان لنشر فيروس كورزنا.

وكان البلاغ المشترك بين الوزارات المذكورة قد أعلن إعادة فتح الحمّامات، بشرط عدم تجاوز نسبة 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح