وزير الصحة: بذلنا كل الجهود الممكنة لتوفير لقاح كورونا لجميع المغاربة


وزير الصحة: بذلنا كل الجهود الممكنة لتوفير لقاح كورونا لجميع المغاربة
ناظورسيتي -متابعة

قال خالد آيت الطالب، وزير الصحة، أمس الجمعة في الرباط، إن الوزارة تسخّر كل جهودها لتأمين مخزون كاف من لقاح فيروس كورونا المستجدّ لجميع المغاربة، بعد انتهاء المراحل التجريبية للقاحات والشروع في ترويجها على الصعيد الدولي. ووضّح أيت الطالب أن الوزارة مكبّة على اتخاذ إجراءات وتدابير استباقية لتعميم التلقيح ضد هذا الفيروس في كل أنحاء المغرب، في انتظار تأكّد فعالية أي لقاح من اللقاحات الخاصة بـ"كوفيد -19"، التي دخلت المراحل الأخيرة للتجارب السّريرية.

وأكد أيت الطالب، في تصريح لوكالة المغربي العربي للأنباء، أن المغرب مطالَب بالاستعداد القبْلي واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الكفيلة بإنجاح عملية التلقيح ضد فيروس كورونا وكذا استبعاد عنصر "المفاجأة"، تنفيذا للتوجيهات الملكية الداعية إلى اعتماد إستراتيجية استباقية في مواجهة هذه الجائحة العالمية. وأبرز أنّ وزارة الصحة عقدت، أول أمس الخميس، يوما دراسيا حضره عدد من أطر الوزارة وخُصصت أشغاله لتدارس مدى استعداد المغرب وجاهزيته لأية حملة محتمَلة للتلقيح ضد فيروس كورونا.


كما تم خلال اللقاء ذاته وضع تصورات إستراتيجية لإنجاح هذه العملية في كل جهات المملكة وأقاليمها، إذا تأكدت فعالية أحد اللقاحات ضد الفيروس التاجي المستجدّ والشروع في تسويقه دوليا. ووضّح أيت الطالب أن هذا اللقاء يُعقد تزامناً مع إطلاق الوزارة حملةَ التلقيح ضدّ الأنفلونزا الموسمية، التي ستمكّن من استبعاد أي خلط بين حالات الإنفلونزا وحالات الإصابة بفيروس كورونا.

وأكد المتحدث ذاته أنّ هذه الحملة للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية ستشمل كل الفئات الهشّة ومهنيي الصحة، وستفسح المجال للوزارة للتشخيص الدقيق لحالات "كوفيد -19" والتكفّل بها بالكيفية المطلوبة. وأشار الوزير إلى توقيع وزارة الصحة اتفاقيتي شراكة وتعاون مع المختبر الصيني “سينوفارم”، تهدف إلى إشراك المغرب في التجارب السّريرية للقاح ضد فيروس كورونا المستجدّ وحصوله على مخزون من اللقاحات، إضافة إلى مذكرة تفاهم مماثلة مع مجموعة “أسترازينيكا”، من خلال شركة “إر-فارم” الروسية


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح