وزير الصحة: التلقيح ضد كورونا ضروري للسّفر والعمل وسيخصص للمستفيدين رمز “QR” وبطائق إلكترونية


ناظورسيتي -متابعة

قال خالد أيت الطالب، وزير الصحة، إن التلقيح ضد فيروس كورونا لن يقتصر على التطعيم باللقاح فقط، بل إن الأشخاص الذين سيستفدون من العملية سيخضعون لـ"تتبّع".

كما سيتم منح المستفيدين، بحسب أيت الطالب، رمز “QR” وستخصّص لكل مستفيد من التلقيح تطوعيا بطائق إلكترونية.

ووضّح أيت الطالب، في برنامج تلفزيوني، أن اللقاح سيصبح أساسيا في ما يتعلق بالسفر إلى خارج المملكة أو العمل.

وأبرز المتحدث ذاته، في برنامج “صحتنا جميع” الذي تبثه القناة الثانية، أنّ لجنا علمية وتقنية تشتغل على إعداد الإستراتيجية الوطنية للفيروس، بشراكة مع وزارة الداخلية.

وأضاف الوزير أنه سيوضع برنامج للتلقيح والمواكبة، مركزيا وجهويا، والعمل على إعداد الأرضية القانونية، مبرزا أنه سيتم أيضا تقييم التلقيح، "لأن ما بعد التلقيح أهم وأكبر من التلقيح في حد ذاته".


وتابع وزير الصحة أن الأشخاص الذين استفادوا من التلقيح ضد كوفيد سيتم تتبعهم. كما سيُعطون رمز “QR” وبطاقة إلكترونية ستمكنهم من السفر خارج المغرب.

ووضّح أيت الطالب أنه لن يكون ممكنا السفر دون التوفر على ما يثبت أن المعني بالأمر قد استفاد من لقاح كوفيد.

يشار إلى أن أيت الطالبكان قد نفى توصّل المغرب بأولى جرعات اللقاح الصيني ضد فيروس كورونا المستجدّ.

ونفى الوزير كل ما راج بهذا الخصوص، مؤكدا أنه لا يمتّ إلى الواقع بصلة.

وصرّح أيت الطالب بأن كل ما جرى تداوله في هذا الشأن من "معطيات" و"تواريخ" بعيد كل البعد عن الحقيقة.

وصرّح الوزير الوصي على قطاع الصحة، في تصريح أن المستجدّات بشأن الموضوع مؤطرة بتوجيهات ملكية وسيتمّ التطرق لها من خلال بلاغ رسمي من الوزارة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح