وزير الصحة الإسباني يُقدم استقالته وبيدرو سانشيز يُجري تعديلا وزارياً على الحكومة


ناظورسيتي | متابعة


أعلن رئيس الحكومة الإسبانية "بيدرو سانشيز" اليوم الثلاثاء 26 يناير الجاري، عن تعديل وزاري طفيف بعد استقالة وزير الصحة "سلفادور إيلا" الذي سيخوض الانتخابات الجهوية في كتالونيا المقرر إجراؤها يوم 14 فبراير المقبل.

وبمقتضى هذا التعديل الذي باشره رئيس الحكومة الإسبانية، تم تعيين "كارولينا دارياس" الوزيرة السابقة في السياسة المجالية والوظيفة العمومية، وزيرة للصحة، خلفا لـ"سلفادور إيلا"، بينما سيشغل "ميغيل إيسيتا" زعيم الحزب الاشتراكي الكتالاني، منصب وزير السياسة المجالية والوظيفة العمومية خلفا للسيدة دارياس.

واختار الاشتراكيون "سلفادور إيلا" كمرشح للتنافس على رئاسة الحكومة المحلية لجهة كتالونيا خلال الانتخابات الجهوية التي ستجري بهذه الجهة التي يبلغ تعداد سكانها 5 ر 7 مليون نسمة، يوم 14 فبراير والتي تنطلق حملتها يوم 29 يناير وتستمر لمدة 15 يوما.

وكان "سلفادور إيلا" وزير الصحة السابق في الحكومة الائتلافية الإسبانية منذ يناير 2020 المسؤول عن تنسيق استراتيجية إسبانيا ضد فيروس كوفيد ـ 19 .


حري بالذكر أن وزارة الصحة الإسبانية كانت قد أعلنت أمس الاثنين 25 يناير الجاري، أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس "كوفيد ـ 19" بلغ 93 ألف و 822 حالة إصابة جديدة منذ يوم الجمعة الماضي.

ورفعت حصيلة الجمعة، العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس التاجي منذ بدء تفشي الوباء في اسبانية إلى 2 مليون و 593 ألف حالة.

وأوضحت بيانات وزارة الصحة أن عدد حالات الوفيات التي تم تسجيلها منذ الجمعة الماضي بلغ 767 حالة وفاة.

ورفع ذات الحصيلة المتعلقة بالوفيات العدد الإجمالي لحالات الوفيات إلى 56 ألف و 208 حالة، بينما ارتفع معدل الإصابة التراكمي لـ14 يوما ليصل إلى 884 حالة إصابة لكل 100 ألف نسمة .

وأكد نفس المصدر أن معدل نسبة ملئ الأسرة في وحدات العناية المركزة بلغ إلى حدود اليوم الاثنين 38 ر 40 في المائة مقابل 61 ر 37 في المائة المسجلة يوم الجمعة الماضي .

وقال "فرناندو سيمون" مدير مركز تنسيق حالات الطوارئ بوزارة الصحة خلال ندوة صحفية عقدها مساء اليوم إن تطور عدوى الوباء في إسبانيا "يتم بشكل أبطأ وسنبدأ في تسجيل انخفاض تدريجي في عدد حالات الإصابة بالوباء خلال الأيام القليلة المقبلة " .


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح