NadorCity.Com
 






وزير الجالية وشؤون الهجرة من وجدة: المغرب سوَّى وضعية 50 ألف مهاجر أغلبهم من إفريقيا


وزير الجالية وشؤون الهجرة من وجدة: المغرب سوَّى وضعية 50 ألف مهاجر أغلبهم من إفريقيا
صحف


قال الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج عبد الكريم بنعتيق، إن المغرب قام بتسوية الوضعية القانونية لأزيد من 50 ألف مهاجر، أغلبهم من الدول الإفريقية.

جاء ذلك في كلمة للوزير ألقاها صباح اليوم الثلاثاء بمركز الدراسات بوجدة، بمناسبة انطلاق أشغال الجلسة الافتتاحية لجامعة الشباب الإفريقي بالمغرب. PUBLICITÉ inRead invented by Teads وأضاف بنعتيق أن السياسة الجديدة في مجال الهجرة مكنت المغرب من اتخاذ مجموعة من القرارات والتدابير الملموسة لتفعيل عملية إدماج المهاجرين والسماح لهم من الاستفادة من النظام الصحي الوطني والتعليم والتكوين المهني والتشغيل والسكن، بنفس الشروط التي يستفيد بها المغاربة.

وعرفت الدورة الأولى لجامعة الشباب الإفريقي بالمغرب، المنظمة من طرف الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، بشراكة مع جامعة محمد الأول بوجدة، تحت شعار: "شباب إفريقيا رافعة للشراكة جنوب- جنوب وتعزيز لقيم العيش المشترك"، مشاركة 100 طالب يمثلون 26 دولة إفريقية.

وتميزت جلسة الافتتاح الرسمي بكلمة وزير الاتصال المكلف بالعلاقات مع المؤسسات الناطق الرسمي باسم حكومة دولة مالي "يايا سنغاري"، ووالي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنكاد معاذ الجامعي، ورئيس المجلس العلمي المحلي لوجدة مصطفى بن حمزة، ورئيس جامعة محمد الأول بوجدة محمد بنقدور.

كما حضر حفل افتتاح أشغال الدورة الأولى لجامعة الشباب الإفريقي بالمغرب، الأمين العام لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، وممثلي السلطات المحلية ورؤساء الجماعات الترابية والغرف المهنية وعمداء وأساتذة كليات مغربية وإفريقية وطلبة مغاربة وأفارقة.

المتدخلون في الجلسة أشاروا إلى "أهمية اللقاء الإفريقي الشبابي في تعزيز قيم العيش المشترك بين الشباب الإفريقي بمختلف انتماءاته، وتبادل المعرفة وتقريب وجهات النظر، إضافة إلى تقريب المواطنين الأفارقة من جنوب الصحراء بالمغرب والاطلاع على تقاليده وعاداته مع الوقوف على دوره الفعال في إيجاد حلول للهجرة والمهاجرين".

وعقب ذلك أشار الوزير عبد الكريم بنعتيق في تصريح لوسائل الإعلام إن 20 ألف طالب أجنبي يوجدون بالمغرب، من بينهم 16 ألف طالب إفريقي يتكونون في الجامعات المغربية، وعلى رأسها جامعة محمد الأول بوجدة، منوها بالسياسة التي ينهجها الملك في مجال تنزيل مقتضيات الهجرة واللجوء.

وأضاف: "بفضل التوجيهات الملكية، كان المغرب سباقا إلى تبني سياسة الهجرة واللجوء، مما مكنه من احتلال دور ريادي على مستوى القارة الإفريقية وباقي دول العالم"، لافتا إلى ضرورة تنزيل هذه السياسة بين القطاعات الوزارية والجامعة المغربية والسلطات المحلية، والمجتمع المدني لإنجاح جميع المحطات وإعطاء دفعة قوية للعلاقات بين الدول الأفريقية والطلبة الأفارقة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

توقيف ناشط حراكي من المهجر بعد حلوله بالحسيمة لزيارة والده المريض

اسرة الطفل انس تناشد مساعدتها لنقل ابنها الى اسبانيا للعلاج

وسط حضور مئات الموردين.. الزاوية الكركرية الدرقاوية بتزطوطين تحيي ذكرى المولد النبوي الشريف

شاهدوا جولة في مدينة الناظور.. الرياح القوية ترغم الساكنة على المكوث بالمنازل

ظروف العمل المزرية وغياب سياسة الإنصات تدفع عمال وعاملات الإنعاش الوطني للإحتجاج أمام عمالة الناظور

الدرك الملكي ينهي نشاط مروج لمخدر الكوكايين بفرخانة

نقل مكان إفتتاح المهرجان الدولي للسينما إلى فضاء المركب الثقافي للناظور بسبب سوء أحوال الطقس