وزير التعليم يخرج عن صمته بخصوص حصوله على الجنسية الإسبانية في عز الأزمة بين مدريد والرباط


وزير التعليم يخرج عن صمته بخصوص حصوله على الجنسية الإسبانية في عز الأزمة بين مدريد والرباط
ناظورسيتي | متابعة


كشف سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الأحد 13 ماي الجاري، حقيقة حصوله على الجنسية الإسبانية في عز الأزمة بين الرباط ومدريد.

وقال أمزازي في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، "على إثر المقال الذي نشره أحد المواقع يومه الأحد 13 يونيو تحت عنوان – في عز الأزمة مع العاصمة مدريد …الجنسية الاسبانية للناطق الرسمي باسم حكومة العثماتي تغضب جهات عليا- والذي يزعم كاتبه حصولي على الجنسية الاسبانية وتنويرا مني للرأي العام الوطني، فإنني أنفي نفيا قاطعا هذا الخبر الزائف كما أنفي كل المغالطات التي وردت في المقال المذكور بهذا الخصوص".

وأضاف ذات المسؤول الحكومي، في التدوينة ذاتها، "رغم تقديمي لهذه التوضيحات، فإنني أحتفظ لنفسي بحق متابعة هذا المنبر الإعلامي قضائيا حيث أنه لم يحترم أدنى أخلاقيات المهنة المعمول بها والمتمثلة بالأساس في التأكد من صحة الأخبار قبل نشرها".




ومن جهة أخرى قالت مصادر مقربة من أمزازي، أن إشاعة حصوله على الجنسية الإسبانية، نبأ عار عن الصحة، ومثله مثل العديد من الإشاعات التي استهدفت الوزير أمزازي في حملات تشويش و تشويه متعمدة ومستهدفة.
وأكدت المصادر ذاتها، أن أم زوجته وجدة أبناءه إسبانية، وأنه كان بإمكانه الحصول على الجنسية الإسبانية بمجرد إيداع طلبه، الشيء الذي لم يحاول أمزازي حتى التفكير في وضع هذا الطلب يقول المصدر.

وأضاف المصدر، أن الوزير أمزازي فخور بجنسيته المغربية ولم ولن يقدم أي طلب للحصول على أي جنسية أخرى.

وكان أحد المواقع الإلكترونية قد أكد في مقال له حصول سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي بسم الحكومة المغربية، على الجنسية الإسبانية رغم المشاكل بين المغرب وإسبانيا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح